×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

العراق الى أين: التوافق أم التحدي؟ | بقلم: .... من موقع الخنادق
العراق الى أين: التوافق أم التحدي؟


بقلم: .... من موقع الخنادق  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
10-01-2022 - 182


بعد العديد من التأجيلات، عقدت الجلسة الأولى للمجلس النيابي العراقي بالأمس الاحد، والتي افتتحها رئيس البرلمان الأكبر سناً محمود المشهداني. فبعدما كان من المقرر ان تعقد الجلسة عند الساعة الـ 11 قبل الظهر، إلا أنها تأجلت عدة مرات، بسبب عدم التوصل إلى توافق على نواب رئيس البرلمان.

ولم تغب المفاجئات عن هذه الجلسة الأولى، رغم كل المناورات والمفاوضات التي كانت حاضرة. فأولى هذه المفاجئات كانت من خلال دخول نواب الكتلة الصدرية الـ 73 وهم يرتدون الأكفان، وبالمقابل انطلق موكب نواب حركة امتداد (9 نواب) وحلفائهم في حركة الجيل الجديد (9نواب)، من ساحة التحرير وسط بغداد عبر عربات "التوك توك" لإيصالهم الى البرلمان. وقد سرقت هاتين الحادثتين الأضواء لدى أغلب الوسائل الإعلامية المحلية والدولية.

أما الحادثة الأخطر التي شهدها البرلمان بالأمس، فهي اعتداء نواب الكتلة الصدرية على الرئيس محمود المشهداني، بعد أن اعترضوا على تقديم نواب الإطار التنسيقي، طلباً باعتمادهم الكتلة الأكبر والمؤلفة من 88 نائبا. وبعد احتدام الجدل وتعالي الصياح بين التكتلين، قرر المشهداني تأجيل الجلسة. لكن سرعان ما استؤنفت الجلسة، بعد تولي النائب خالد الدراجي مسؤولية رئاسة السن، ما أثار الاعتراض حول قانونية هذه الخطوة. وقد أدار الدراجي عملية انتخاب كلاً من رئيس المجلس الجديد ونائبيه، بحيث تمخضت العملية عن فوز محمد الحلبوسي بـ 200 صوت مقابل 14 صوت للمرشح الآخر محمود المشهداني، وفاز كل من حاكم الزاملي (النائب التابع للكتلة الصدرية) بمنصب النائب الأول لرئيس المجلس، و"شاخوان عبد الله" بمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس.

ترحيل الرئاسات الباقية الى الجلسات المقبلة

انتخاب الحلبوسي ونائبيه، أنهى المرحلة الأولى من تقاسم المناصب بين القوى السياسية: تحالف تقدم والعزم (بحصولهم على منصب الرئاسة)، والكتلة الصدرية بحصولها على منصب النائب الأول، والحزب الديمقراطي الكردستاني بحصوله على المنصب النائب الثاني.

عندها أعلن الحلبوسي فتح باب الترشيح الى رئاسة الجمهورية، وفتح الباب اما تقديم الكتل لوائحها من أجل معرفة الكتلة الأكبر عدداً، على أن يتم حسم هذه الأمور، في جلسة ثانية تحدد لاحقاً، أي بما معناه انتظار ما قدر تسفر عنه المفاوضات السياسية الإضافية.

وفي هذا السياق قدم التيار الصدري للحلبوسي قائمته للكتلة الأكبر، فيما كشف النائب عن الإطار التنسيقي احمد الاسدي، أن الإطار قدم طلبا إلى رئيس البرلمان الأكبر سنا محمود المشهداني، لاعتماده كأكبر كتلة بعدد 88 نائبا، الا ان إقرار هذا الامر هو من صلاحيات رئيس مجلس النواب المنتخب. مبيناً ان الكتلة الأكبر مكونة من الإطار وبعض الكتل والنواب المستقلين، وأن تنصيب خالد الدراجي رئيسا للسن خلفاً المشهداني غير قانوني (من المرجح أن ترفع دعوى في هذا الشأن أمام المحكمة الإتحادية).

لذلك وحتى تحديد موعد الجلسة المقبلة، سيخوض الحزبان الكرديان مفاوضات لاختيار رئيس للجمهورية، على أن يتم انتخابه خلال مدة 30 يوماً بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس (210 عضو)، والذي بدوره سيكلف رئيسا للحكومة يكون مرشحاً الكتلة الأكبر نيابياً.

ومن جهة أخرى سيكون أمام الرئيس المكلف 30 يوماً، لتقديم تشكيلته الحكومية أمام البرلمان لنيل الثقة. وعليه فإننا أمام خطوات سياسية معقدة خلال الفترة المقبلة، ولن يكون سهلاً على أحد الجزم بها، فهل نذهب نحو مرحلة توافقات أم تحديات؟

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


(( ظاهرة... وانموذج ))....الشهيد سليماني .. ام.. اللواء سليماني
بقلم: الدكتورة هالة الأسعد

نافذة فرص تنفتح لموسكو: قنبلة كازاخستان… بوجه أنقرة؟
بقلم: الدكتور محمد نور الدين



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب .... من موقع الخنادق |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2021
By N.Soft

Back to Top


       رياضة:الوحدة يلتقي النواعير في افتتاح الجولة العاشرة من الدوري//إنتر ميلان يتوج بكأس السوبر الإيطالي//       //الأردن يسجل 2829 إصابة جديدة بكورونا//حالة طوارئ في ولاية نيوجيرسي الأمريكية بسبب أوميكرون//أمريكا تواجه أزمة في توفير الدم//       صحة:معلمو فرنسا ينظمون إضراباً للاحتجاج على تدابير كورونا في المدارس//إيران تسجل 30 وفاة و2394 إصابة جديدة بكورونا//روسيا تسجل 845 وفاة وأكثر من 21 ألف إصابة بكورونا//تسجيل إصابات ووفيات جديدة بكورونا في ألمانيا والمكسيك والصين//مصر تسجل 28 حالة وفاة و948 اصابة جديدة بفيروس كورونا//وفاة أكثر من 5 ملايين و528 ألف شخص في العالم بفيروس كورونا//تسجيل 28 إصابة جديدة بكورونا في سورية وشفاء 118 حالة       بيع أكثر من 45 ألف طن من الإسمنت الأسود في درعا خلال العام الماضي//إعادة تأهيل بئرين لمياه الشرب في مدينة نوى بريف درعا//       أخبار الأمة والعالم:والدة الأسير الفلسطيني ناصر أبو حميد تعلن الإضراب عن الطعام//هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين تجدد مطالبتها بتحرك دولي لحمايتهم//عشرات المستوطنين يجددون اقتحام المسجد الأقصى//       ريابكوف: الولايات المتحدة والناتو ليسا مستعدين للقاء روسيا في منتصف الطريق بشأن الضمانات الأمنية ولذلك سنعتمد إجراءات أخرى للحفاظ على أمننا القومي//روغوزين: المحطة الفضائية الجديدة ستنفذ مهامها لصالح الدفاع والأمن//       أخبار الأمة والعالم:والدة الأسير الفلسطيني ناصر أبو حميد تعلن الإضراب عن الطعام//هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين تجدد مطالبتها بتحرك دولي لحمايتهم//عشرات المستوطنين يجددون اقتحام المسجد الأقصى//       بيع أكثر من 45 ألف طن من الإسمنت الأسود في درعا خلال العام الماضي//إعادة تأهيل بئرين لمياه الشرب في مدينة نوى بريف درعا//       دخول 98 منشأة صناعية وحرفية سوق العمل في درعا//توزيع منحة الأعلاف في ريف درعا// إنهاء بعض مراحل العمل من ترميم قلعة المزيريب والمدرج الروماني//وضع بئر الشياح في درعا البلد بالخدمة//       السورية للتجارة بالقنيطرة تطرح مادتي اللحوم الحمراء والفروج في صالة البعث//مركز اتصالات نبع الصخر في ريف القنيطرة بالخدمة//استشهاد مدني وإصابة آخر بانفجار عبوة ناسفة بريف القنيطرة//حفر آبار واستبدال وتوسيع شبكات مياه بالقنيطرة بقيمة نحو 3 مليارات خلال العام الماضي//زراعة 2574 هكتاراً بالقمح و1439 هكتاراً بالشعير بالقنيطرة//       استشهاد مواطن وإصابة آخرين جراء اقتتال بين مرتزقة أردوغان بريف حلب//الأمانة السورية للتنمية تقدم منحاً زراعية لـ 250 أسرة عادت لمناطقها//إطلاق رية انبات للحقول في مشاريع مسكنة بريف حلب الشرقي//