جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

العراق الى أين: التوافق أم التحدي؟ | بقلم: .... من موقع الخنادق
العراق الى أين: التوافق أم التحدي؟


بقلم: .... من موقع الخنادق  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
10-01-2022 - 386


بعد العديد من التأجيلات، عقدت الجلسة الأولى للمجلس النيابي العراقي بالأمس الاحد، والتي افتتحها رئيس البرلمان الأكبر سناً محمود المشهداني. فبعدما كان من المقرر ان تعقد الجلسة عند الساعة الـ 11 قبل الظهر، إلا أنها تأجلت عدة مرات، بسبب عدم التوصل إلى توافق على نواب رئيس البرلمان.

ولم تغب المفاجئات عن هذه الجلسة الأولى، رغم كل المناورات والمفاوضات التي كانت حاضرة. فأولى هذه المفاجئات كانت من خلال دخول نواب الكتلة الصدرية الـ 73 وهم يرتدون الأكفان، وبالمقابل انطلق موكب نواب حركة امتداد (9 نواب) وحلفائهم في حركة الجيل الجديد (9نواب)، من ساحة التحرير وسط بغداد عبر عربات "التوك توك" لإيصالهم الى البرلمان. وقد سرقت هاتين الحادثتين الأضواء لدى أغلب الوسائل الإعلامية المحلية والدولية.

أما الحادثة الأخطر التي شهدها البرلمان بالأمس، فهي اعتداء نواب الكتلة الصدرية على الرئيس محمود المشهداني، بعد أن اعترضوا على تقديم نواب الإطار التنسيقي، طلباً باعتمادهم الكتلة الأكبر والمؤلفة من 88 نائبا. وبعد احتدام الجدل وتعالي الصياح بين التكتلين، قرر المشهداني تأجيل الجلسة. لكن سرعان ما استؤنفت الجلسة، بعد تولي النائب خالد الدراجي مسؤولية رئاسة السن، ما أثار الاعتراض حول قانونية هذه الخطوة. وقد أدار الدراجي عملية انتخاب كلاً من رئيس المجلس الجديد ونائبيه، بحيث تمخضت العملية عن فوز محمد الحلبوسي بـ 200 صوت مقابل 14 صوت للمرشح الآخر محمود المشهداني، وفاز كل من حاكم الزاملي (النائب التابع للكتلة الصدرية) بمنصب النائب الأول لرئيس المجلس، و"شاخوان عبد الله" بمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس.

ترحيل الرئاسات الباقية الى الجلسات المقبلة

انتخاب الحلبوسي ونائبيه، أنهى المرحلة الأولى من تقاسم المناصب بين القوى السياسية: تحالف تقدم والعزم (بحصولهم على منصب الرئاسة)، والكتلة الصدرية بحصولها على منصب النائب الأول، والحزب الديمقراطي الكردستاني بحصوله على المنصب النائب الثاني.

عندها أعلن الحلبوسي فتح باب الترشيح الى رئاسة الجمهورية، وفتح الباب اما تقديم الكتل لوائحها من أجل معرفة الكتلة الأكبر عدداً، على أن يتم حسم هذه الأمور، في جلسة ثانية تحدد لاحقاً، أي بما معناه انتظار ما قدر تسفر عنه المفاوضات السياسية الإضافية.

وفي هذا السياق قدم التيار الصدري للحلبوسي قائمته للكتلة الأكبر، فيما كشف النائب عن الإطار التنسيقي احمد الاسدي، أن الإطار قدم طلبا إلى رئيس البرلمان الأكبر سنا محمود المشهداني، لاعتماده كأكبر كتلة بعدد 88 نائبا، الا ان إقرار هذا الامر هو من صلاحيات رئيس مجلس النواب المنتخب. مبيناً ان الكتلة الأكبر مكونة من الإطار وبعض الكتل والنواب المستقلين، وأن تنصيب خالد الدراجي رئيسا للسن خلفاً المشهداني غير قانوني (من المرجح أن ترفع دعوى في هذا الشأن أمام المحكمة الإتحادية).

لذلك وحتى تحديد موعد الجلسة المقبلة، سيخوض الحزبان الكرديان مفاوضات لاختيار رئيس للجمهورية، على أن يتم انتخابه خلال مدة 30 يوماً بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس (210 عضو)، والذي بدوره سيكلف رئيسا للحكومة يكون مرشحاً الكتلة الأكبر نيابياً.

ومن جهة أخرى سيكون أمام الرئيس المكلف 30 يوماً، لتقديم تشكيلته الحكومية أمام البرلمان لنيل الثقة. وعليه فإننا أمام خطوات سياسية معقدة خلال الفترة المقبلة، ولن يكون سهلاً على أحد الجزم بها، فهل نذهب نحو مرحلة توافقات أم تحديات؟

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


(( ظاهرة... وانموذج ))....الشهيد سليماني .. ام.. اللواء سليماني
بقلم: الدكتورة هالة الأسعد

نافذة فرص تنفتح لموسكو: قنبلة كازاخستان… بوجه أنقرة؟
بقلم: الدكتور محمد نور الدين



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب .... من موقع الخنادق |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       لاتسيو يفوز على ميلان برباعية في الدوري الإيطالي//بايرن ميونخ يتعادل مع كولن بالدوري الألماني//بعد هزائمه المتتالية بالدوري.. الزمالك المصري يقيل مدربه//اتفاق يمهد لعودة المنتخبات الروسية للمنافسات الدولية//       رياضة:نادي النبك الرياضي.. تألق ملفت بكرة اليد الأنثوية وطموح كبير ببلوغ الدوري الممتاز بكرة القدم//برشلونة يفوز على ريال سوسيداد بنصف نهائي كأس الملك//توتنهام يضم دانغوما حتى نهاية الموسم على سبيل الإعارة//الجلاء والجيش والنواعير تفوز على الطليعة والوحدة والكرامة بدوري كرة السلة للرجال//منتخب سورية بكرة القدم للشباب يخسر أمام نظيره الصيني ودياً//ديوكوفيتش يبلغ نصف نهائي أستراليا المفتوحة للتنس//       صحة:بعد ارتفاع الوفيات… ملاوي تناشد لتزويدها بملايين من لقاحات الكوليرا//الصحة المدرسية تتسلم سيارتي إسعاف//فعالية توعوية ضمن حملة (لا تحليها زيادة) في السويداء//الصحة تمنح فرصة استثنائية لمن استنفد فرص النجاح في امتحان البورد السوري//إحداث وحدة غسيل كلية في العيادات الشاملة بناحية شين في حمص//مهندسون شباب يصممون جهازاً لقياس زمن تخثر الدم//وفاتان و120 إصابة جديدة بكورونا في إيران//الصحة العالمية تطلق نداء لدعمها في مواجهة حالات الطوارئ الصحية//وفد الكنيسة الأرثوذكسية الروسية يسلم أجهزة ومعدات طبية لمشفى الحصن البطريركي//       بيسكوف: قرار الدول الغربية إرسال دبابات للنظام الأوكراني يجعلها طرفاً في النزاع//       أخبار الأمة والعالم:إصابة فلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على مظاهرتين في طولكرم//إضراب يعم الضفة الغربية تنديداً بالمجزرة التي ارتكبها الاحتلال في جنين ومخيمها//قوات الاحتلال تعتقل 5 فلسطينيين بالضفة الغربية//       مندوب إيران في الأمم المتحدة: سورية هي إحدى الركائز الأساسية للأمن والسلام في المنطقة//       أخبار محلية:المقداد يبحث مع بيسلي علاقات التعاون مع برنامج الأغذية العالمي بما يضمن وصول المساعدات لمستحقيها//افتتاح فرع الجهاز المركزي للرقابة المالية في ريف دمشق//هيئة خدمات الشبكة: تم التعامل مع هجوم حجب الخدمة الذي تعرض له مركز المعطيات//مخلوف يبحث مع المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي علاقات التعاون وسبل تعزيزها//كاتب كندي: واشنطن وحلفاؤها يرتكبون منذ سنوات جرائم حرب في سورية//تشارنوغورسكي: الإجراءات الغربية أحادية الجانب تزيد من معاناة الشعب السوري//       أخبار الأمة والعالم:الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف مخططات الاحتلال لهدم قرية الخان الأحمر//كنعاني: إيران لن تقف مكتوفة الأيدي حيال إجراءات الاتحاد الأوروبي//غازبروم: ضخ الغاز مستمر لأوروبا عبر محطة سودجا// الخارجية الروسية تقرر طرد السفير الإستوني من البلاد وتخفيض المستوى الدبلوماسي إلى قائم بالأعمال//ريابكوف: تصريحات واشنطن حول تزويد كييف بصواريخ أتاكمز حرب نفسية//       حركة (الاشتراكيون) السلوفاكية: الإجراءات القسرية المفروضة على سورية تزيد من معاناة شعبها//اختتام المعرض التصديري النسيجي بتوقيع عقود تصدير ألبسة معظمها إلى العراق//طباع يبحث مع القائم بأعمال السفارة اللبنانية بدمشق تطوير التعاون بالقطاع التربوي//لجنة الطباعة في غرفة صناعة دمشق وريفها تناقش معوقات عمل المنشآت والمطابع//       أخبار محلية:المهندس عرنوس يضع مشروعات خدمية وتنموية بالخدمة في محافظة دير الزور بتكلفة 19 مليار ليرة//بعد الكثير من الجدل حوله.. السياحة تحسم مصير سوق المهن اليدوية//مجلس مدينة القرداحة يطلق العمل بتنفيذ الشريحة الثانية في المنطقة الحرفية//ضبط سائق صهريج مازوت لتغيير مساره بقصد الاتجار بالمادة بريف دمشق//       أخبار الأمة والعالم:استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال غرب رام الله//الأمن الروسي: قناصة أجانب تم إرسالهم إلى خيرسون لقتل المدنيين واتهام روسيا//روستيخ الروسية: العمل جار لتطوير الأطراف الصناعية المحلية//البحرية الأمريكية تقر بمقتل أحد عناصرها السابقين في أوكرانيا//سياسي فرنسي: واشنطن تسعى لإشعال حرب عالمية في أوروبا//سلوفاكيا تبدأ عمليات التصويت على إجراء تعديل في الدستور//الصين: ارتفاع عدد ضحايا الانهيار الجليدي في التبت إلى 28 شخصاً//هزة أرضية بقوة 5 درجات تضرب بحر مولوكا في إندونيسيا//