جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية الدراسات والتوثيق

في تقرير صدر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) ، | بقلم: لؤي ديب
في تقرير صدر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) ،



بقلم: لؤي ديب  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
03-02-2024 - 232

اهم ما ورد في التقرير:

1/ أنه إذا انتهت العملية العسكرية الحالية وبدأت عملية إعادة الإعمار على الفور واستمر اتجاه النمو المسجل في الفترة ما بين 2007-2022 بمتوسط معدل نمو قدره 0.4%، فلن يتمكن الاقتصاد من استعادة مستويات الناتج المحلي الإجمالي كما كان لعام 2022 في غزة إلا في عام 2092، مع استمرار تدهور نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي والظروف الاجتماعية والاقتصادية.

2/ ظل السيناريو الأكثر تفاؤلا في نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 10% سنويا، فإن نصيب الفرد منه في غزة لن يعود إلى المستوي الذي حققه في عام 2006 قبل الحصار، إلا في عام 2035.

3/ تعافي اقتصاد غزة من العملية العسكرية الحالية سيتطلب التزاما ماليا يعادل عدة أضعاف المبلغ الذي كان مطلوبا للتعافي بعد العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة عام 2014 وهو 3.9 مليار دولار ( التقديرات تشير ان الاقتصاد الغزاوي بحاجة لضخ استثمارات خارجية بحوالي 18 مليار دولار ليستطيع الوقوف علي قدميه )، فضلا عن الحاجة لجهد دولي متضافر لاستعادة الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي كانت سائدة ما قبل الحرب.

4/ إن القيود الاقتصادية التي تواجهها غزة والتي تعود جذورها إلى 57 عاما من الاحتلال والحصار المستمر منذ 17 عاما، تتطلب فهما شاملا واستراتيجيات واقعية لإطلاق إمكانات النمو من خلال تدابير تشمل إعادة بناء مطار غزة الدولي، وبناء ميناء بحري، وتمكين الحكومة الفلسطينية من تطوير حقول الغاز الطبيعي التي تم اكتشافها في التسعينيات في البحر الأبيض المتوسط قبالة شاطئ غزة للمساعدة في تمويل إعادة إعمار البنية التحتية.

انتهي الاقتباس واكرر بأن المفاوض سواء علي المستوي السياسي الرسمي او تفاوض المقاومة ان يشتمل علي طرح ضرورة اقتطاع نسبة مئوية من الناتج القومي الصهيوني للتعويض عن التدمير ، مطلب عادل سيواجه الغرابة علي الصعيد الدولي ثم سيبدأ تقبله وخصوصاً مع وجود تعويضات المانيا السابقة لليهود ، وهناك سوابق دولية كثيرة .

الخسائر الفلسطينية لا تقف عند حد اعادة الاعمار ان توفرت الاموال والتي تقدر ما بين ( 40-60 ) مليار ، اعادة تأهيل الجرحي وصرف مخصصات اجتماعية لهم والتي تتطلب برنامج طويل الامد والحاجة لانشاء صندوق تقاعدي خاص يحتاج الي (8) مليار تقريبا ، يقابله نفس المبلغ لصندوق اخر لاسر الشهداء والايتام ، واعادة تعويض المصالح التجارية والصناعية والسياحية والتي تقدر باكثر من ( 12) مليار ، توفير ظروف ملائمة لايواء اللاجئين والتي سوف تحتاج الي (5) مليار وتشغيل اغاثي سنوي ب (2) مليار ، وكل هذا لنعود لاقتصاد الذي كان قائم في عام 2006 .
منّ سيدفع كل هذه المبالغ الطائلة والتى جاء المقال علي بعضها ، لن يلتزم احد بجدول زمنى وسنواجه التلكؤ واستخدام الامر كاداة عقابية ، وقد حدث سابقا ومرات عدة ولم يصل الا 10‎%‎ من الوعود ، لذا يجب ان تكون كلمة المفاوض ومطلبه في اعادة الاعمار والتعويض بايداع المبلغ بشكل فوري في صندوق متفق عليه .

ويجب علي المستوي السياسي الفلسطيني ان يضع رقماً استباقياً لمبلغ التعويضات بالاعلان عن الحاجة الي مبلغ 200 مليار لتنظيف فوضي ( اسرائيل ) في غزة والضفة والقدس فيما خلفته من دمار وهدم للبيوت .
انه وقت رفع السقف الفلسطيني علي كل المستويات فهذه الدماء الزكية والنفوس المدمرة والاحلام الضائعة ثمنها غالي ، ولا يجب ان نفاوض علي القليل وقد جاء الوقت لرفع شعار ( الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس اولاً ثم التفاوض علي التفاصيل )
الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والصبر للقلوب المفطورة .


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//