جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق جرائم الصهيونية

اختلاق الروايات وتقديسها | بقلم: الدكتور ماجد الخواجا
اختلاق الروايات وتقديسها



بقلم: الدكتور ماجد الخواجا  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
13-04-2024 - 224

منذ اختلاق روايات شعب الله المختار والأرض المقدسة والوعد الإلهي، ومع ظهور كتاب « عيسى ولد يهودياً» بدأت سلسلة من النظريات والكتب والأفكار الداعمة لكل تلك الأساطير والأكاذيب بالأرض الموعودة لنهاية الشتات اليهودي والخلاص.
وصولاً إلى السابع من أكتوبر والذي كان أكبر فرصةٍ لاختلاق الأكاذيب المختصة بها منظمة «زاكا»
« وجدنا طفلًا مقطوع الرأس، بحثنا عن رأسه ولم نجده»، رأيتُ امرأة حامل وسط بركة من الدماء. بُقر بطنها، وطُعن جنينها، كانت الجدران والحجارة تصرخ: لقد اغتُصبت. منذ السابع من أكتوبر، اجتُرت هذه المزاعم ومثيلاتها مرات لا تحصى على ألسنة المسؤولين الصهيونيين والغربيين، وعلى شاشات وصفحات وسائل الإعلام الغربية، وظلت تتكرر حتى بعد أن بدأ التشكيك بصدقيتها. لكن ما لم يحظ بكثير من الانتباه هو أن لهذه التصريحات منبعاً رئيساً: منظمة صهيونية للاستجابة للطوارئ تدعى «زاكا».
حضر أعضاء زاكا مبكراً في مواقع الهجمات، فارضين سطوتهم باعتبارهم «شهود عيان» يتبعون جهة غير حكومية. وسرعان ما باتوا وافري الحضور في كبرى مؤسسات الصحافة الغربية: من رويترز، وسي إن إن، والنيويورك تايمز، والبي بي سي، إلى واشنطن بوست، وول ستريت جورنال، والغارديان، وغيرها الكثير. رغم ذلك، لم تكلف معظم هذه المؤسسات نفسها عناء البحث في خلفية زاكا وأعضائها. مثل هذا البحث كان ليحطم مشروعية الاعتماد عليها كمصدر رئيس لاتهامات بهذه الخطورة.
في عام 1989، نفذت حركة الجهاد الإسلامي عملية استشهادية في القدس قتل فيها 16 إسرائيليًا. أحد الشهود على العمليةكان «يهودا ميشي زهاف»، اليهودي الحريدي ذي الثلاثين عاماً، الذي نشأ في بيت معادٍ للصهيونية على أسس دينية، والذي كان قد قاد في شبابه مظاهرات معارضة لكسر السبت اليهودي، رشق فيها الشرطة بالحجارة. كان حضوره في ذلك المكان « نقطة تحول»، إذ دفعه لإدراك المصير المشترك لليهود، وتأسيس منظمة «زاكا» في العام نفسه، لتسجل رسميًا بعد ذلك بست سنوات. تعمل منظمة «زاكا» للبحث والإنقاذ (واسمها اختصار بالعبرية التعرف على ضحايا الكوارث) على جمع رفات القتلى، سواء في عمليات المقاومة أو حوادث السير أو الكوارث الطبيعية، من أجل دفنهم وفق الشريعة اليهودية التي تقتضي جمع كامل الجثمان وغسل الدماء، وتحضيرهم للدفن في أقرب وقت ممكن. تعتمد المنظمة بالكامل على التبرعات والمساعدات الحكومية، وغالبية أعضائها متطوعون من الحريديم المتشددين دينيًا. ونظرًا إلى أن الحريديم لا يخدمون في جيش الاحتلال لأسباب دينية، فقد تم تصوير هذا التطوع باعتباره مساهمتهم البديلة في المجتمع الصهيوني. وسرعان ما برز اسم المنظمة خلال الانتفاضتين الأولى والثانية، لتتوسع فتضم وحدات متعددة، وحتى تنشئ وحدة دولية أرسلت أعضاءها للكثير من مواقع الكوارث الطبيعية حول العالم. في الوقت نفسه، تعززت علاقتها بالحكومة، حيثتقول زاكا على موقعها إنها تعمل بتعاون لصيق مع وزارة الخارجية والجيش وأجهزة الحكومة الأخرى. وقد بدا وكأن المنظمة تحقق للكيان هدفًا مزدوجًا، فمن جهة تخفف ظاهريًا من التوتر الداخلي بين المتدينين والعلمانيين، ومن جهة أخرى تعمل على ترويج صورة الكيان كفاعل خير عالمي.
نجحت زاكا بالفعل في حشد اعتراف دولي، ففي عام 2005، تم تصنيفها من الأمم المتحدة كمنظمةإنسانية دولية، وفي 2016، منحتها الصفة الاستشارية.
داخل الكيان لم تكن صورة ميشي زهاف ومنظمته ناصعة بنفس الدرجة. على مستوى المصداقية، عُرف عن زاكا مبكرًا نشرها للمبالغات والتأويلات والأكاذيب. عبّر عن ذلك بأن زاكا ترسل كل شيء» ما حدث، ما يظنون أنه حدث، وما لم يحدث كذلك» في الماضي، أرسلوا عدة أنباء اتضح أنها أكاذيب.
عبر اختلاقها عشرات القصص حول قتل الأطفال واغتصاب النساء، تمكنت زاكا من ترويج نفسها كوجهة مثالية لتبرعات دعم ضحايا الإرهاب، ووفّرت للكيان وليمة من المواد الدعائية التي سرعان ما التهمتها وسائل الإعلام الغربية، محولّة إياها لوقود لحرب الإبادة.
هذا هو كيان أسطرة الأكاذيب وتقديس الأوهام.


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//