جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق جرائم الصهيونية

الرد الايراني!. | بقلم: باقر جبرالزبيدي
الرد الايراني!.



بقلم: باقر جبرالزبيدي  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
13-04-2024 - 246

يكثر الحديث خلال الساعات القادمة مثلما كثر الحديث في الساعات الماضية عن طبيعة وشكل وحدود واتجاهات الضربة العسكرية الايرانية لاسرائيل بعد استهداف مبنى القنصلية الايرانية بدمشق.
ولكي يكون حديثنا موضوعيا ودقيقا مبنيا على فرضيات امنية وعسكرية سابقة يمكن الحديث عن :
- وجود صواريخ ايرانية في سوريا مخبوءة في اماكن في غاية السرية وسبق لها واستخدمت في استهداف قاعدة عسكرية اسرائيلية في الجولان المحتل اسفر عن تدمير القاعدة بالكامل .. هذه الصواريخ جاهزة لممارسة نشاطها التدميري وهي صواريخ محمولة ومتعددة الانواع .
- مجموعة صاروخية جاهزة يمكن ان تطال اهدافها الاسرائيلية في التوقيت والمكان وتحمل تقنيات عسكرية عالية وتصيب اهدافها بدقة عالية .
- هنالك صواريخ تم انتاجها في ايران خاصة باستهداف المراكز الحيوية في اسرائيل تنطلق من ايران يصل مداها الى 2000 كيلومتر لديها قدرة تدميرية هائلة وتحدث انفجارات مرعبة.. هذه الصواريخ من المحتمل ان تستهدف اماكن محددة واهداف نوعية في الاحياء الدبلوماسية وقد تستهدف مقرات سفارات تابعة لدول ضالعة بدعم اسرائيل بالمال والسلاح والتقنيات العسكرية النوعية والاستراتيجية الدقيقة التي استخدم جزء منها في الحرب الاسرائيلية على غزة.
يبقى ان نقول ان الولايات المتحدة كانت على علم بالضربة الجوية الاسرائيلية على القنصلية الايرانية لانها تشترط في بيع اي صفقةإشعار الجانب الامريكي بالاماكن التي ستسهدفها طائرات الـ f35 فهل من المعقول ان امريكا لاتعلم بالقصف الامريكي بهذا النوع من الطائرات النوعية حين اغارت  طائرات امريكية الصنع استخدمتها اسرائيل في قصف سوريا وتدمير القنصلية الايرانية في المزة ؟.

ارتدادات الضربة
الايرانية اسرائيليا!.

- اذا بدات الضربة الصاروخية الايرانية ضد اسرائيل فان تل ابيب سترد بكل تاكيد ولديها القدرة العسكرية والطيران الامريكي المتطور واذا ردت اسرائيل فان ايران ستسارع الى اغلاق مضيق هرمز وباب المندب بوجه الملاحة الدولية والمستهدف هو الملاحة الاسرائيلية والامريكية .
- سينحسر الى درجة النضوب الكامل تصدير النفط العربي ابتداءا من الكويت وانتهاءا بعمان اما الغاز القطري فسيتوقف بشكل كامل امام الضربات الصاروخية المتبادلة والتهديد الايراني المفتوح لبعض دول الخليج التي تساند اسرائيل في حربها كالبحرين والامارات العربية المتحدة.
- استخدام الالغام البحريةالمتطورة في تدمير السفن الاسرائيلية والامريكية وربما تكون تلك الالغام اشد وقعا من الطائرات المسيرة التي اصبحت في مدى رؤية سلاح البحرية الامريكية وبالامكان اسقاطها .
- العنصر الحيوي الجديد الذي سيدخل اجواء الحرب الكونية الاسرائيلية بدعم امريكي ضد ايران بعد الضربة هي (الزوارق المسيرة).
- سيواجه سعر الذهب ارتفاعا  كبيرا مثلما سيواجه البحر الاحمر اغلاقا شاملا وستتضرر كل الدول التي تعيش من واردات البحر الاحمر وسيؤثر ذلك على نمط التحالفات ومستوى المشاركات الدولية في الحرب.
من جهة اخرى فان ايران ليست في عجلة من امرها اذ ستبدا بتهيئة نفسها للدفاع عن سيادتها وحدودها وترابها القومي مثلما ستهيا نفسها للضربة القادمة عبر اختيار متى تضرب وكيف واين .
- الاحتمالات الميدانية تشير الى اجتياح بري من جنوب لبنان نحو شمال فلسطين والاستيلاء على شريط طويل من المدن والمستوطنات الاسرائيلية المأهولة.
- قد يستهداف مفاعل ديمونة واذا تم تدمير المفاعل فان ثلاثة ارباع الحياة في اسرائيل ستنتهي وكذلك مصانع الامونيا الاسرائيلية اذا انفجرت فان ضررها لايقل تاثيرا عن الضرر البشري الذي الحقته انفجارات هيروشيما ونكازاكي في اليابان.
- البحرين والامارات سيكونان ساحة مفتوحة لهجمات صاروخية حوثية وقد تشارك وحدات لفصائل عراقية باستهداف مطارات ومراكز حيوية في المنامة وابوظبي خصوصا القواعد والمنشاءات الامريكية .
الدول التي لن تشارك في هذه الحرب هي السعودية التي جمعها اتفاق هدنة طويلة مع طهران برعاية صينية كما ان عُمان ستكون بمنأى عن الاستهدافات الصاروخية لان مذهب الدولة قائم على لعب دور الوسيط وناقل الرسائل الى ايران كما ان التجربة السعودية مع الحوثيين لخمس سنوات ماضية تدفعها الى عدم العودة الى الحرب والمغامرة بالمشاركة في حرب تعطل عمليات التحديث والعصرنة واللحاق بركب المدنية الجديدة !.

لا يوجد صور مرفقة 

مَنْ يردع جنون مجرم الحرب؟!
بقلم: الدكتور عدنان منصور

اختلاق الروايات وتقديسها
بقلم: الدكتور ماجد الخواجا



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب باقر جبرالزبيدي |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//