جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق جرائم الصهيونية

آثار ما بعد طوفان الأقصى لن تنتهي خلال عشرات السنين | بقلم: تحسين الحلبي
آثار ما بعد طوفان الأقصى لن تنتهي خلال عشرات السنين



بقلم: تحسين الحلبي  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
03-02-2024 - 202

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على عملية طوفان الأقصى ونتائجها المدمرة على أمن الكيان الإسرائيلي ومعنويات جنوده والمستوطنين فيه، تمكن عدد من الضباط من القادة العسكريين المتقاعدين والسياسيين من عقد «مؤتمر أمني» في مدينة عسقلان في 25 كانون الثاني الجاري تحت عنوان «قرارات السنة المقبلة ستحمل آثارها على مئة سنة مقبلة» وكان في مقدمة المعدين للمؤتمر منظمة «المجموعة الأمنية» المستقلة برئاسة العميد المتقاعد أمير أفيفي وبمشاركة «المعهد اليروشالايمي للقضايا العامة والسياسية» اليميني المتشدد، وفي هذا المؤتمر أعلن أفيفي أن «منظمته كانت قد حذرت قبل سنتين من السكوت على عدد من التغيرات العالمية والإقليمية التي هدفت إلى تغيير واقع الشرق الأوسط لتدمير إسرائيل» وأوضح أن ما جرى منذ السابع من تشرين الأول كان مقدمة لهذا المخطط الذي تنفذه فصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية بدعم من دمشق وطهران، ودعا إلى «أهمية التركيز على الأمن الإسرائيلي على المدى البعيد»، وكان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد بعث بخطاب مسجل لهذا المؤتمر أعلن فيه تمسكه باستمرار العمليات العسكرية والتوسعية في القطاع دون توقف وطالب وزير المالية باتسليئيل سموتريتش في المؤتمر عائلات الجنود والمستوطنين الأسرى بالكف عن الضغط على الحكومة في موضوع الأسرى «وإبلاغها بالحقيقة الصريحة حول هذا الموضوع».

ويبدو أن بعض المشاركين في هذا المؤتمر سمحوا لأنفسهم بالكشف عن عدد من الخطط المعدة لما بعد هذه الحرب الوحشية على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، فقد ذكر قائد القوات البرية سابقا الجنرال المتقاعد، يفتاح رون طال، أن «المطلوب الآن تنفيذ خطة تحويل القطاع إلى مناطق معزولة السلاح وأنه وضع خطة أطلق عليها اسم «فيلادلفيا شمال» وتهدف إلى بناء حاجز يفصل بين رفح وخان يونس وبناء سياج بينهما من جهة وبين شمال القطاع من الجهة الأخرى» وهذا ما يشبه الباندوستانات التي أنشأها المستوطنون البيض في جنوب إفريقيا لتحويل مناطق السكان أصحاب الأرض إلى كانتونات منعزلة عن بعضها بعضاً. ويبدو من الواضح أن الكيان الإسرائيلي سيحاول السعي إلى تقسيم أراض القطاع وتجزئة الشعب الفلسطيني فيها داخل أضيق معازل منفصلة عن بعضها بعضاً بعد أن بدأ بتجريف أراض واسعة شمال القطاع لاستخدامها منطقة عازلة رئيسة عن طريق السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة منذ عام 1948 للاستفراد في محاصرة كل منطقة وعزلها عن الأخرى، كما طرح آخرون خططا لعزل المقاومة الفلسطينية عن شقيقتها اللبنانية من جهة والعمل على عزل محور المقاومة بقيادة طهران ودمشق عنها.

ولاشك أن هذه الخطط لن يكتب لها أي طريق لا للتنفيذ ولا للنجاح لأن مرحلة ما بعد هذه الحرب الوحشية لن يرسمها الكيان الإسرائيلي لأنه هزم فيها أمام المستوطنين والحلفاء الغربيين الذين وجدوا أن كيانهم الاستيطاني الاستعماري في فلسطين بدأ ينهار من الداخل ومن الجوار وأن محور المقاومة الذي يدعم هذه المقاومة يزداد قدرة ومصداقية إقليمية في وحدته وعالميته بفضل علاقاته المتينة مع موسكو وبكين، وبالمقابل ولدت هزيمة الكيان في حربه الوحشية لإبادة الشعب الفلسطيني هزيمة مماثلة لكل حكومات الغرب التي وقفت معه في هذه الحرب وتحولت بعد 26 كانون الثاني جميع قرارات محكمة الجنايات الدولية إلى إدانات لهذا الكيان أمام العالم والرأي العام بارتكاب جرائم حرب من أعلى هيئة قضائية دولية تدين كل هذه الحكومات وتجبرها على الكف عن دعم وتأييد خطط الكيان ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه، ولهذا السبب اعترف المؤتمر الأمني الإسرائيلي بأن عام 2024 حمل أسوأ النتائج على مستقبل الكيان الإسرائيلي محليا وإقليميا وعالميا وعلى مستوى القضاء الدولي وسيولد مضاعفاته ويرسم معالم غير مسبوقة لمصلحة الشعب الفلسطيني وعلى مرحلة ما بعد هذه الحرب الوحشية التي شنها في قطاع غزة والضفة الغربية، وكان مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي قد توقع أن تستغرق مرحلة ترميم القدرات العسكرية الإسرائيلية واستعادة التوازن لمعنويات الجيش وثقة المستوطنين به عشرات السنين وستجبر الكيان على دفع ثمن باهظ من قدرته على الاستقرار.


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//