جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المجلس الاقتصادي

الاقتصاد الروسي /2024/ ونتائج العقوبات الاقتصادية الغربية عليه؟!. | بقلم: الدكتور حيّان سلمان
الاقتصاد الروسي /2024/ ونتائج العقوبات الاقتصادية الغربية عليه؟!.



بقلم: الدكتور حيّان سلمان  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
14-01-2024 - 225

يعتمد علم الاقتصاد بشكل جوهري على الأسئلة ووضع الحلول للمشكلات الحياتية المعاشة، ومع بداية سنة /2024/ بدأت المؤسسات الاقتصادية العالمية المعروفة تسأل ماهي درجة تأثير حزمة العقوبات (الأمريكية الأوربية) وحلفائهما على روسيا والتي تجاوزت /14000/ وهل تأثرت روسيا سلبا بذلك ، علما انها أي عقوبات تؤثر على المسيرة الاقتصادية ؟!، اعتقد الغرب أن هذه العقوبات ( حروب بلا نار )ستتكامل مع ( الحروب الناريّة ) التي تشنها دول الناتو برأس حربتهم ( حكومة الرئيس الأوكراني الفاشي - فلودمير زيلنسكي) ضد روسيا بهدف تدميرها وتمدد الناتو شرقا وتحويل العالم كله من خلال محاصرة واستنزاف روسيا والصين وغيرهما إلى حديقة خلفية له يسخرها بما يتناسب مع تحقيق مصالحه فقط، فاستخدم العقوبات الاقتصادية وبتوجيه امريكي وبشكل يخالف ميثاق الأمم المتحدة وخاصة المادتين /39/ و/41/ المعنيتين بآلية فرض العقوبات على أي دولة تهدد السلم والامن العالميين، ومعروف ان درجة تاثير العقوبات يختلف من دولة لأخرى حسب مناعتها الاقتصادية ، ومن زمان لآخر حسب تعدد وتنوع مراكز القوى العالمية وتعدد الأقطاب الاقتصادية، و يترافق هذا مع إصلاح اقتصادي إداري للبلد المفروضة عليه العقوبات ورؤيته الإدارية وجوهرها تعظيم سلاسل القيم المضافة من خلال استغلال نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف وتحديد الإمكانيات المتاحة والمخاطر والفرص المحتملة حسب تحليل ( سوات ( SWAومراعاة التحولات العالمية وتغير معالم لوحة القوى الاقتصادية الدولية ولا سيما مع ظهور بوادر نظام عالمي اقتصادي جديد يرفض الاملاءات الغربية ؟، ولمعرفة واقع الاقتصاد الروسي بتاريخ 1/1/2024 وبالاعتماد على المصادر الغربية والروسية وغيرهما وبلغة رقمية وجدنا أن روسيا تجاوزت العقوبات بل يمكن القول انقلب السحر على الساحر ، فقد اكدت ( وكالة بلومبيرغ الدولية ) في ( نيويورك ) على ان من المتوقع أن ينخفض معدل مساهمة أمريكا في معدل النمو العالمي (للمرتبة الثالثة) من /13،8%/ إلى /9،2%/ سنة 2024 وسيزداد مؤشر الصين إلى /28،3%/ والهند إلى / 15،5%/ وسيزداد الدور الروسي الاقتصادي بعد تنفيذ المشاريع العملاقة مثل ( ممر الشمال - الجنوب ) بالتعاون مع ( الصين وايران وبلدان جنوب القوقاز )،ويعتبر مؤشر معدل النمو الاقتصادي من اهم المؤشرات وهو العامل الأساسي في زيادة قيمة الناتج المحلي الإجمالي ، والذي على أساسه يتم تصنيف الدول من ناحية القوة الاقتصادية ، وهي الأساس المادي لكل أنواع القوى الأخرى من سياسية وثقافية وعسكرية وغيرها ، كما أكد( صندوق النقد الدولي IMF )وهو منظمة دولية ومقره واشنطن ويضم /190/ دولة على أن مركز الثقل العالمي الاقتصادي سينتقل من أوروبا إلى اسيا ، وان الدول الآسيوية ستحتل المراكز الخمس الأولى على قائمة أكبر اقتصادات العالم من حيث حجم الناتج المحلي الإجمالي خلال سنة /2024/ متخطية بذلك القوى الاقتصادية الأوروبية. وفي مقدمة هذه الدول الاقتصاد الصيني ، وبالتالي ستتراجع أمريكا عن قيادة الاقتصاد العالمي والاقتصاد الروسي خرج اقوى وأفضل بعد ( الحرب الروسية - الناتوية الأوكرانية ) بدليل ان معدل النمو الاقتصادي بلغ /3،5%/ وتجاوز المخطط له من قبل البنك المركزي الروسي ووزارة التنمية الاقتصادية المحدد بمعدل /3%/ ، وتركزت الزيادة في القطاعات الغير نفطية ( الصناعة/ 6% / وفي الصناعات التحويلية / 43%/ لأول مرة والاستثمار /10%/ ونمى قطاع الطاقة بحدود /3%/ فقط ] ، وهذا يسبب تفعيل الموارد المتاحة وربط خطط الإصلاح الإداري بسلسلة القيم المضافة المحققة ، ونتج عن هذا انخفاض معدل البطالة ولأول مرة بتاريخ روسيا من /3%/ إلى أقل من /2،8%/ وانخفض كل من معدل التضخم إلى أقل من /8%/ وعجز الموازنة السنوي إلى أقل من /2%/ من قيمة الناتج المحلي الإجمالي ،ووصلت أرباح الشركات إلى حدود /24%/ وتجاوزت أرباح البنوك /3/ تريليون روبل ، وانخفضت قيمة الدين الخارجي من /46/ إلى /32/ مليار دولار وتحسن سعر صرف الروبل وزاد انتاج الحبوب عن /150/ صدر منها أكثر من /60/ مليون طن ،وفعلت روسيا دورها في (بر يكس وشنغهاي ورابطة الدول المستقلة ) ومع الدول العربية والافريقية وامريكا اللاتينية وغيرها ،ووطدت علاقتها مع الصين استثماريا وتجاريا وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة /23%/ ليصل إلى /201/ مليار دولار ،وكذلك مع ايران ببناء مشاريع استثمارية (صناعة السيارات والطائرات والآليات والصواريخ الدفاعية...الخ ، فهل سقطت العقوبات الاقتصادية الغربية مع عالم متعدد الأقطاب، وتجسدت هذه النتائج بأن قامت روسيا بتزيين نجمة ( الكرملين ) بعلامة انتصار الجيش الروسي بإشارة ( زد Z) مما يؤكد سقوط العقوبات الغربية على روسيا ،وأن تضامن دول العالم يضع حدا للعنجهية الغربية .


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//       أخبار محلية:وزارة الدفاع في بيان اليوم: “تمكنت وحدات من قوات حرس الحدود في الجيش العربي السوري من مصادرة 445 كفاً من مادة الحشيش المخدر، إضافة إلى 120 ألف حبة كبتاغون في البادية السورية بالقرب من الحدود الأردنية”.//الأمانة السورية للتنمية تنظم جلسة بعنوان “دمج التراث الثقافي غير المادي في التعليم.. تجارب وآفاق جديدة” بمؤتمر اليونيسكو في الإمارات//       سماحة السيدنصر الله يبحث مع النخالة الأوضاع في غزة والضفة الغربية//       الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على رفح وتدعو لوقف إطلاق النار//164 شهيداً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//الرئاسة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي وخاصة الإدارة الأمريكية بمنع الاحتلال من اجتياح رفح//المقاومة الفلسطينية: مجازر الاحتلال في رفح إمعان في حرب الإبادة الجماعية ومحاولات التهجير القسري//استشهاد أكثر من 100 فلسطيني بقصف طيران الاحتلال مدينة رفح//مظاهرات في مدن عدة حول العالم تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة//برنامج الأغذية العالمي يحذر من عدم توفر طعام ومأوى لمعظم سكان غزة//الصيادون في غزة: الاحتلال دمر الميناء والمراكب وحرمنا رزقنا//       للشهر الرابع… استمرار معاناة أهالي الحسكة بتوقف محطة مياه علوك جراء اعتداءات الاحتلال التركي// طوفان الأقصى:لمقاومة الفلسطينية تستهدف بقذائف الهاون موقع قيادة لجيش العدو الصهيوني وسط مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة//       وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد يلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق في دمشق//جريح الوطن: تدريب دفعة جديدة من الجرحى على برامج قيادة الحاسب//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يستقبل وزير الخارجية الإيراني ويبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات في المنطقة//السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها هيئة التميز والإبداع: الوصول لمنظومة كاملة للتعليم الإبداعي يكون عبر ترسيخ ثنائية العلم والمعرفة مع الهوية والانتماء//المقداد يلتقي وفداً برلمانياً ليبياً برئاسة يوسف إبراهيم العقوري//       دعا مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته الكاملة، لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.//عبد اللهيان: استمرار دعم واشنطن لكيان الاحتلال لن يجلب لها إلا الفشل//       الأونروا: الوضع الإنساني في رفح ميئوس منه//اشتية يدعو لتدخل دولي عاجل لمنع امتداد رقعة العدوان الإسرائيلي وجرائم الإبادة إلى مدينة رفح//دان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول مخطط التوغل البري في مدينة رفح جنوب قطاع غزة وتهجير الأهالي منها قسرياً.//المقاومة اللبنانية تستهدف تجمعات ومواقع العدو الإسرائيلي التجسسية على الحدود مع فلسطين المحتلة//