جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

العدوّ الصّهيونيّ بين جولة بلينكن وصولات المقاومين | بقلم: شوقي عواضة
العدوّ الصّهيونيّ بين جولة بلينكن وصولات المقاومين



بقلم: شوقي عواضة  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
06-02-2023 - 1853

طرحت الزّيارة الأولى لوزير الخارجيّة الأميركيّ أنتوني بلينكن منذ تولي بنيامين نتنياهو لرئاسة حكومة العدوّ العديد من النّقاط التي أعطتها إدارة بايدن الأوليّة على جدول أعمالها خلال زيارة الموفد الأمريكي للكيان الصّهيونيّ المؤقت

بما يخدم سياسات البلدينِ الحليفينِ دون أن تقدّم أيّ جديدٍ للقضية الفلسطينيّة. الزّيارة جاءت بعد أيّامٍ من عمليتي القدس في بيت يعقوب ومنطقة سلوان في مؤشّرٍ إلى مدى القلق الأمريكي من تطوّر وتنامي قدرات المقاومة الفلسطينيّة ( وحرصها المزعوم) على نزع فتيل التوتر قبل شهر رمضان القادم وفقاً لما أشارت له وسائل إعلامٍ عبريّة وأمريكيّة. زيارة بلينكن استهلها بلقاءٍ مع وزير خارجيّة العدوّ ايلي كوهين حيث ناقش ما يحمله بلينكن في جعبته من نقاطٍ للبحث وهي الآتي:
1 – التّعاون المشترك على كافّة الصّعد للتّصدّي لبرنامج إيران النّووي والعمل على إدراج الحرس الثّوري الإيراني ضمن قائمة المنظمات الإرهابيّة وتوحيد الجهود من أجل توسيع نطاق اتفاقيات ابراهام والحرب في أوكرانيا
2 – الاهتمام الأمريكيّ الكبير بما يجري داخل كيان العدوّ من إصلاحاتٍ في القضاء وما رافقه من عمليّات احتجاج على بعض سياسات حكومة نتنياهو
3 – بحث الوضع الأمني في فلسطين المحتلّة والقلق الأمريكي من انفجار الوضع في شهر رمضان القادم والضّغط على محمود عباس لقمع أنشطة المقاومة في الضّفة
إذاً هي زيارة دعم للكيان لا تحمل أي حلٍّ بل أكّدت تبني إدارة بايدن لسياسات الكيان الصّهيوني المؤقت وهو تبنٍّ ليس بجديدٍ على الإدارات الأمريكيّة المتعاقبة. واليوم تعود الإدارة الأمريكيّة لتؤكّد المؤكّد في سياساتها العدوانيّة ضدّ الشّعوب والأمم ومن ضمنها طرح الملف النوويّ الإيراني على رأس قائمة المباحثات بين بلينكن ونتنياهو ووزير خارجيّته وحتى مع زعيم المعارضة يائير لابيد وهذا يشير إلى مدى الرّعب والهواجس التي تدركها تل أبيب قبل واشنطن وبالتالي فإنّ الدّعوة الأمريكيّة إلى بذل الجهود لإدراج الحرس الثّوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابيّة وتوسيع اتفاقيات إبراهام ليست سوى محاولة لإعطاء الكيان الصّهيوني المؤقّت جرعات أمريكيّة (لصمود) الكيان في المرحلة القادمة نتيجة الخشية الأمريكيّة على مستقبل الكيان وهو ما أكّده بلينكن و مستشار الأمن القومي الأميركيّ جيك سوليفان خلال لقاءاتهما مع المسؤولين الصّهاينة حيث أعربوا عن خشية إدارة بايدن من أن تؤدّي مواسم الأعياد إلى تصعيد الأوضاع والمواجهات لا سيّما في القدس، وفي نفس الإطار وسعياً لتعزيز ودعم الكيان الصّهيوني ناقش بلينكن مع نتنياهو موضوع الحراك داخل الكيان ومستقبل الدّيمقراطية في ظلّ الحكومة اليمينيّة وما ستقدّمه من اقتراحاتٍ على مستوى الإصلاح والقضاء مع التأكيد على ضرورة نبذ الخلافات وإعطاء الأولويّة لمواجهة ( العمليّات الإرهابيّة) في ظلّ ارتفاع منسوب التوتر الأمني في القدس والدّاخل الفلسطينيّ المحتلّ.
أمّا على المستوى الفلسطيني فقد أبدى بلينكن تحفظاً كبيراً على شروط الرّئيس الفلسطينيّ محمود عباس لإعادة التّنسيق الأمني خلال لقائه به طالباً من عباس خطوات بناء ثقة فعّالة وذات أهميّةٍ سياسيّةٍ استراتيجيّةٍ مقابل تقديم مساعدةٍ اقتصادية أمريكيّةٍ وهذا لا يعني سوى اتخاذ المزيد من الاجراءات بحقّ المقاومين الفلسطينيين للحدّ من عمليّاتهم.
بالرّغم من كلّ الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الأمريكيّة لحماية الكيان الصّهيوني المؤقّت ومحاصرة الشّعب الفلسطيني وعزله والحؤول دون تحرير أرضه فإنّ زيارة بلينكن لن تزيد في عمر الكيان الغاصب المؤقت ولم ولن تحميه من عمليّات المقاومين الفلسطينيين، بالرّغم من محاولة واشنطن تحصين الكيان وشدّ عضده إلّا أنّها ستفشل في حمايته ليعود موفدها خائباً عاجزاً. فشل وعجز أكّدته عمليات المقاومة الفلسطينيّة التي وصلت هذا الأسبوع وأثناء زيارة بلينكن لكيان العدوّ إلى مائة عمليّةٍ تقريباً وهو رقم قياسي في موازين ومعادلات القيادة السياسيّة والعسكريّة للعدوّ لذلك فإنّ زيارة بلينكن للكيان الصّهيوني لم تمنع عنه الرّصاص ولن تلبسه درعاً واقياً وهي أعجز من أن تحميه من قبضات المقاومين بل إنّها عجزت عن إعطاء ضماناتٍ لاستمرار هذا الكيان بأمانٍ وفشلت في منح قطعان المستوطنين (سلامهم) المزعوم فرعب الفلسطينيين لا زال يلاحقهم أينما وجدوا وما جرى بالأمس خير ما يثبت ذلك. فقد ذكرت القناة 14 العبريّة ووسائل إعلام العدوّ بأكملها خبراً وبياناً لقيادة جيش العدوّ الاسرائيليّ عن سماع دويّ انفجاراتٍ قويّة في مستعمرتي سديروت ونتيفوت في غلاف غزة لتشير لاحقاً إلى أنّ أصوات الانفجارات كانت ناجمةً عن إطلاق القبّة الحديديّة صاروخين واعترضتهما طائرةٌ مُسيّرةٌ تسلّلت إلى أجواء مستوطنة سديروت وتمّ إسقاطها ليتبين لاحقاً وفقا لبيان جيش العدوّ أيضاً وقناة كان والإعلام العبريّ أنّه بعد عمليّة الاعتراض في غلاف غزة تبيّن أنّها ليست طائرةً معادية أُطلقت من قطاع غزّة فيما أشارت القناة 14 إلى أنّ الجيش يحقّق فيما إذا كان سربٌ من الطّيور أو طائرة مسيّرة تابعة للجيش هي التي أدّت إلى تنشيط منظومة القبّة الحديديّة لتوضح قناة كان العبريّة بأنّ الجيش لم يسقط أيّة طائرة معاديّة وقد يكون تمّ تفعيل القبّة الحديدية بفعل خطأ بشريٍّ.
ذلك هو واقع الكيان الصّهيوني المؤقت رعبٌ وتخبّطٌ وتراجعٌ وفشلٌ لن يغيّره دعم أمريكا له ولا زيارات بلينكين وغيره ولو اجتمع العالم بأسره لن يغيّر حقيقة ويقين زواله من الوجود.

 

لا يوجد صور مرفقة
   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


الموروث
بقلم: أحمد الأصفر

حول حقيقة ما يشاع عن الضغط على مصر لمهاجمة إيران
بقلم: حيّان نيوف



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب شوقي عواضة |


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//