×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق جرائم الإرهاب

استعمال التعابير السياسية الخاطئة | بقلم: الدكتور علي محمد فخرو
استعمال التعابير السياسية الخاطئة


بقلم: الدكتور علي محمد فخرو  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
13-02-2020 - 1022


حالما انتهى الرئيس الأمريكى تقديم ما يسمّى بصفقة القرن، بأسلوبه النرجسى المتعالى، وصافح بحرارة اليد المجرمة الملطّخة بدماء ألوف الضحايا الفلسطينية، حتى بدأت ردود الفعل من مختلف الجهات الرسمية العربية.
ما لفت الانتباه والتساؤل هو قول بعض تلك الجهات الرسمية بأن لديها بعض الملاحظات والاعتراضات على مكوّنات تلك الصفقة، لكنها مع ذلك تثمّن الجهد الذى بذله الرئيس الأمريكى.
فى العادة لا يقول الإنسان بأنه يثمّن جهد أحدهم إلا إذا ذكر تفاصيل ذلك الجهد من أفعال حسنة وأهداف نبيلة. ولذلك كان لابدّ من طرح السؤال التالى: خلال الشهور التى سبق الإعلان عن صفقة الظلم للضحية والانحياز للجلاّد، قام الرئيس الأمريكى بإعطاء كل مدينة القدس لتكون عاصمة أبدية للكيان الصهيونى وأتبع ذلك بنقل سفارة بلاده إلى القدس دون مراعاة لحقوق الفسطينيين فى القدس أو أى اهتمام لاعتراضات العرب المسلمين والمسيحيين والعالم الإسلامى برمّته، بل واعتراضات أجزاء كبيرة من هذا العالم.
ثم أتبع ذلك، وبعجرفة قلّ نظيرها، باعتبار الجولان، الجزء المحتل من الأرض العربية السورية، جزءا متمما للكيان الصهيونى. ثم أوقف مساهمة أمريكا فى ميزانية الأونروا التى تقوم بخدمات اجتماعية وإنسانية لستة ملايين فلسطينى طردهم الاحتلال الصهيونى من أرضهم وشرّدهم فى معسكرات وبؤس المنافى وخارج وطنهم. لم يشعر هذا الرئيس حتى بوخزة ذنب وهو يحرم أطفال المخيمات من التعليم، ويحرم كبار السّن من أبسط الرعاية الصحية.
وما إن انتهى من تلك الخطوات التى تتناقض مع كل شرعية دولية وحقوق إنسانية وعشرات القرارات التى اتُخذت فى مجلس الأمن والهيئة العامة للأمم المتحدة حتى انتقل إلى الاعتراف بشرعية بناء المستوطنات الصهيونية من قبل عتاة الصهيونية على أرض فلسطينية إضافية جديدة منهوبة فى الضفة الغربية من فلسطين العربية.
وبعد ذلك مباشرة دعا إلى ضمّ غور الأردن، أى حوالى ربع الضفة الغربية، إلى الكيان الصهيونى.
وتوّج كل ذلك بإشادته الدائمة بقرار يهودية الكيان الصهيونى المحتل دون أن يذكر ولو بكلمة واحدة مصير مليونين من الفلسطينيين العرب القاطنين فى الجزء الفلسطينى المغتصب عام 1948، ولا مصير أربعة ملايين ونصف المليون القاطنين فى الضفة الغربية وغزة، مع أنه يعرف جيدا أن هذا القرار سيعنى فى المستقبل اعتبار كل فلسطينى فى الكيان اليهودى ليس مواطنا وإنما مقيما من خلال إعطائه بطاقة إقامة مؤقّتة.
نعود الآن للسؤال المطروح: هل كل تلك الأفعال الحقيرة المافويّة التى قام بها هذا الرئيس الصهيونى العقيدة والانتماء المطلق هى الجهود التى أشار إليها البعض بالتثمين والتقدير؟ أم أن تلك الجهات تعتبر تلك الخطوات الظالمة الإجرامية بحق اثنى عشر مليون فلسطينى هى خطوات صادقة مدفوعة بنيّة إنسانية؟
لكن ما إن صدمنا بقضية التثمين تلك، التى تطرح ألف سؤال وسؤال عن علاقات عربية ــ أمريكية مشبوهة، حتى طرح البعض مسألة ما يسمّى بالمفاوضات الفلسطينية ــ الصهيونية.
منطق هذا البعض أن هناك العديد من مكونات صفقة القرن التى لديهم اعتراض عليها أو أنها غامضة وتحتاج إلى معرفة تفاصيل أكثر بشأنها، مع أن الولد الصّهر كوشنر قد تفاخر بصبيانية تليق بتجّار العقارات المبتدئين، بأن الصفقة تتكون من ثمانين صفحة، وبالتالى فهى مفصّلة إلى أبعد الحدو. منطق هؤلاء أنه لابّد من العودة للمفاوضات.
مرة أخرى نطرح على هؤلاء السؤال التالى: منذ ارتكاب حماقة أوسلو، بحسن نيّة على الأغلب، تفاوض الفلسطينيون شهرا بعد شهر، وسنة بعد سنة، ولمدة تزيد عن الرُّبع قرن، وقدّموا تنازلات مجحفة بحق قضيتهم الوطنية، لكن الجانب الصهيونى، مدعوما بصورة مطلقة عمياء من قبل النظام الأمريكى المتصهين بامتياز، ظلّ يطالب بالمزيد المزيد من التنازلات حتى جعل اتفاقيات أوسلوا جثّة عفنة والتنازلات الفلسطينية المستّمرة، بضغوط هائلة من الأعداء وبعض الأهل المخدوعين، فضيحة أخلاقية لم ير العالم مثل قبحها وحقارتها قط.
وهكذا نجح البعض، من حيث لا يدرون على الأغلب، فى الإضافة إلى خنجر الصفقة المسموم المعبّر عن أبشع الظلم والتوحّش الهمجى الحيوانى، إضافة إدخالنا فى أجواء التلاعب بالتعابير السياسية الغامضة المحيّرة التى ذكرنا اثنين منها على سبيل المثال.
ما يوجع القلب أن جهات أمريكية، رسمية ومدنية كثيرة، تعامل مع هذه الصفقة بشكل أكثر فهما لسوءاتها وبتعاطف أكثر إنسانية مع الشعب العربى الفلسطينى، ضحية الكيان الصهيونى الإجرامى وضحية الانعطاف الصهيونى الأصولى من قبل نظامهم السياسى.
ألا تستطيع أنظمة أمتن، أن تتعامل ولو مرة واحدة بعقلانية ورزانة أخلاقية تجاه قضايانا الكبرى، دون ارتكاب لهذا الخطأ أو ذاك؟


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2021
By N.Soft

Back to Top


       تحطم مقاتلة تايلاندية ونجاة طيارها//جلسة مباحثات جديدة في فيينا بين إيران ومجموعة 4+//إجلاء 500 طفل جراء حريق في مدرسة بجمهورية أوسيتيا الشمالية//       روسيا تطالب الناتو بتقديم ضمانات عاجلة بعدم التوسع شرقاً//رئيس الوفد الإيراني إلى مفاوضات فيينا: وفود الدول المشاركة ستعود إلى عواصمها للتشاور قبل أن تستأنف الاجتماعات الأسبوع المقبل في إطار الجولة السابعة//       النظام المغربي يقتني طائرات "إسرائيلية" بقيمة 22 مليون دولار رغم رفض الشارع المغربي لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال //شركات إسرائيلية في مؤتمر حماية “السايبر” بالسعودية//موسكو تهدد بطرد ديبلوماسيين اميركيين//       إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال مظاهرة جنوب نابلس//الصفقة الأغلى.. فرنسا تُبرم اتّفاقًا مع الإمارات لبيع 80 طائرة “رافال” وباريس تعتبرها إنجازًا كبيرًا للشّراكة بين البلدين//قال خطيب صلاة الجمعة في طهران باختصار أقول للمفاوضين الإيرانيين، اعلموا أن الشعب الإيراني لن يقبل بأقل من رفع جميع العقوبات//       إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال مظاهرة كفر قدوم//شرطة الاحتلال تنصب حاجزًا في منطقة باب العامود وتعرقل دخول الأهالي لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى//وقوع 4 إصابات بالرصــاص المطاطي وأخرى بالاختناق خلال المواجهات المندلعة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في قرية #كفر_قدوم شرق #قلقيلية.//الرئيس الفرنسي يقول إنه يأمل حدوث تقدم في الملف اللبناني خلال الساعات القادمة.//       17 فريقاً سورياً إلى النهائي الإقليمي للمسابقة البرمجية الجامعية//وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي يعلن استقالته من منصبه بالحكومة اللبنانية خلال مؤتمر صحفي في بيروت//الاحتلال يستعد لاحتمالية توجيه ضربة عسكرية لإيران//       أخبار الأمة والعالم:الاتحاد الأوروبي يخطط لفرض عقوبات على أجنحة الشام للطيران بسبب أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية-البولندية. //استقالة وزير المالية التركي على وقع انهيار الليرة التركية. //وزير الزراعة اللبناني: ضرورة تمتين العلاقات الأخوية مع سورية//سورية تشارك بالمؤتمر السنوي لـ (أيوفي) في البحرين//الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها كيان الاحتلال الإسرائيلي بالانسحاب الكامل من الجولان السوري المحتل//       الفرقة السيمفونية الوطنية السورية تختتم احتفالية أيام الثقافة السورية 30-11-2021//       - وصول عشرات اللاجئين أصغرهم طفل سوري دون عائلته إلى روما بينهم سوريون. //لليوم السابع على التوالي الحسكة دون مياه جراء استهداف خطوط التوتر الكهربائي المغذية لمحطة مياه علوك. //وزارة الصحة: تسجيل ٩٠ إصابة جديدة بفيروس كورونا - الجمعية الفلكية: سوريا على موعد مع شتاء متأخر وأيام باردة جداً بأمطار قليلة. - عضو جمعية المخترعين السوريين: الألواح الشمسية المتوفرة في الأسواق لا تناسب المناخ السوري. - مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن إحداث التعليم المهني ضمن مرحلة التعليم الثانوي. - مصدر في محروقات ريف دمشق :الانتهاء من توزيع الدفعة الأولى من المازوت نهاية الشهر الحالي أو المقبل. - بدء تقديم طلبات استلام سندات الملكية التنظيمية في “باسيليا سيتي” في دمشق. - وزارة النقل تعيد ربط المدينة الصناعية بعدرا بشبكة السكك الحديدية ووصول أول قطار إليها إيذاناً بعودة النقل السككي من وإليها. - حادثة سطو مسلح على مطعم ومحطة وقود في محافظة اللاذقية. - سرقة الأكبال الهاتفية الواصلة لمصفاة حمص من خارج أسوارها. //       بازار ميلادي بكنيسة الصليب المقدس في دمشق//رغم قوة المنافس.. منتخبنا الأول يسعى للفوز على نظيره التونسي//هام: بدء التسجيل للمواد المدعومة "سكر - رز" عبر تطبيق وين//وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك: - بعد زيارة العديد من أفران الخبز في حماة ومشاهدة نوعية الخبز السيئة، كلّف وزير التجارة لجنة خاصة بجمع عينات من الدقيق الموزع من المطاحن الخاصّة بالمحافظة، وتحليلها.//       وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم: - من غير المقبول الا يتم توزيع مستحقات وسائل النقل يوم الجمعه ويتم تعطيل حياه المواطنين و يوعز لمديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك باتخاذ كافة الإجراءات بفرض التوزيع لوسائط النقل يوم الجمعة بناءً على المادة الرابعة من القانون ٣٧ الناظم لعمل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك//زراعة أكثر من 14 ألف هكتار بمحصول الشعير في درعا//