جامعة الأمة العربية
جامعة الأمة المقاومة

×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق الجرائم الأمريكية

الولايات المتحدة او ( الدولة العسكرية القائمة على الحرب ) رغم ادعاءات الديمقراطية المزيفة .. | بقلم: ناجي صفا
الولايات المتحدة او ( الدولة العسكرية القائمة على الحرب ) رغم ادعاءات الديمقراطية المزيفة ..



بقلم: ناجي صفا  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
17-09-2023 - 287

السمة العامة المتداولة في العالم وبخاصة في منطقتنا عن الولايات المتحدة انها دولة العدالة والحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ، وهو تعريف مزيف ما زالت الولايات المتحدة تجهد في تكريسه .
بدأت الولايات المتحدة انطلاقتها العنفية بالحرب ، فقد ابادت الهنود الحمر اصحاب الارض الأصليين، ومارست في سبيل ذلك كل انواع الحروب ، من القتل المباشر والسيطرة على الارض ، الى استعمال الأوبئة والامراض لدرجة كانت تعطيهم بطانيات ملوثة بالأوبئة والبكتيريا والجراثيم المسببة للامراض والمميتة .
اشرت في مقال سابق الى استثمار الولايات المتحدة للحربين العالميتين لتكديس الثروة والقدرات العسكرية والتقنيات التي مكنتها من السيطرة على العالم عبر الإخضاع بالإقتصاد وعبر الحروب بأشكالها المتعددة وتنوعاتها من غير مداراة لاي معايير اخلاقية او انسانية .
كان انهيار الاتحاد السوفياتي الذي عمل كمفرمل للإندفاعة الاميركية الفرصة الذهبية لبروز جماعات الحرب من المحافظين الجدد الذين طفو على واجهة السلطة ، شجع جورج بوش الابن ذلك، ومعه ديك تشيني وعدد كبير من المفكرين امثال فوكوياما وهنتنغتون وبول وولفوويتز ، وريتشارد بيرل ، واليوت ابرامز ، وبرنارد لويس وغيرهم العشرات الذين نظروا للحرب وسيطروا على الحكم في فترة حكم جورش بوش الابن ، وحظوا بدعم شركات الصناعات الحربية التي يخدم الحرب مصالحها لبيع السلاح . ورغم ان باراك اوباما حاول الحد من سلطة هؤلاء الا ان غالبيتهم عاد مع حكومة بايدن امثال كمالا هاريس وفكتوريا نولاند التي ساهمت في انقلاب اوكرانيا عام ٢٠١٤ وفي انتاج مجموعات ازوف النازية المعادية لموسكو ، وزوجها الصهيوني المتطرف ، وانتوني بلينكن وزير الخارجية الذي لعب دورا في الحرب على العراق ، ومستشار الامن القومي جيك سوليفان وآخرين من دعاة الحروب الذين اعاد لهم بايدن اعتبارهم ، وقرب بعضهم من ادارته واوكل اليهم ادوارا ومهاما رئيسية مثل بلينكن وهاريس وسوليفان ونولاند واعضاء فاعلين في بنية المحافظين الجدد ، وتشي المعلومات المتسربة من الولايات المتحدة بمزيد من عودة المحافظين الجدد او ما يسمى جماعة الحروب الى الواجهة وتسلمهم مواقع وادوار بارزة في ادارة بايدن .
كذلك ذكرت في مقالتي السابقة ان الولايات المتحدة قامت بحوالي ٩٠ حربا منذ تأسيسها ، وان الإدعاءات الكاذبة والمزيفة عن حرية وديمقراطية وحقوق انسان ليس اكثر من قشرة خارجية كاذبة تغطي فيها عوراتها والجرائم الإنسانية التي ارتكبتها في الحروب التي شنتها وفي الدول التي احتلتها ، وما يزال سجنا غوانتانامو وابو غريب شاهدان على ذلك . ، هذه الدولة العسكرية التي قامت على الحرب والإبادة منذ لحظات تأسيسها الاولى لن تستطيع ان تغير وجهها او طبيعتها الحربية ، لذلك هي ترسل القنابل العنقودية واليورانيوم المنضب المحرمين دوليا الى اوكرانيا بهدف اطالة امد الحرب وايقاع اكبر قدر من الخسائر البشرية ، وهي تحارب الآن التحولات التي يشهدها العالم الذاهبة باتجاه التعددية القطبية ، وحقوق الشعوب في استثمار ثرواتها ، وفي تحقيق التوازن على الساحة الدولية، واعتماد القانون الدولي ، وتمارس العقوبات على أكثر من ثلاثين دولة ، وتقاوم اي عملية اصلاح للمؤسسات الدولية ولا سيما تلك المنبثقة عن الأمم المتحدة التي ما زالت تسيطر على غالبيتها . تلك حقائق يقر بها العالم وليس افتراء على تلك الدولة التي ما زالت تحيك المؤامرات في اربع ارجاء الارض للاستمرار في هيمنتها وسيطرتها على العالم .

 


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2022
By N.Soft

حمل تطبيق الجامعة لأجهزة آندرويد
Back to Top

       بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لتحدي القراءة العربي في القاهرة//       الدفعة الثانية من الأطفال المشاركين في معسكر زوبرونوك الترفيهي تغادر إلى بيلاروس//الخارجية الروسية: الغرب ينهب موارد سورية ويمنع المهجرين من العودة إلى وطنهم//الوزير المقداد يبحث مع نظيره الصيني تعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات//الغباش: سورية تدعو منظمة الصحة العالمية للمساهمة برفع الإجراءات القسرية المفروضة عليها//       الوزير المقداد في الاجتماع الوزاري العربي – الصيني: الشراكة بين الدول العربية والصين نابعة من واقع متماثل ولا بد من فتح آفاق جديدة لرفع مستوى التعاون//النعماني يبحث مع ميا تعزيز التعاون بين سورية وسلطنة عمان//       إيرواني: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب يزيد من معاناة الشعب السوري//الخارجية: تكرار بعض الدول الغربية مواقفها السلبية أمام ما يسمى مؤتمر بروكسل يؤكد استمرارها في سياساتها الخاطئة تجاه سورية//سورية تستنكر دعوة مؤتمر بروكسل لعدم عودة اللاجئين: كان الأجدى به تخصيص تمويل لدعم هذه العودة وتعزيز مشاريع التعافي المبكر//       أصيب ثلاثة طلاب في غارة شنتها مسيرة إسرائيلية على لبنان//       كوبا تدين مجدداً الإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة//الأونروا تحذر من تزايد الأمراض المعدية جراء اكتظاظ مخيمات النازحين بغزة//استشهاد مسعف جراء استهداف طيران العدو الإسرائيلي سيارة إسعاف جنوب لبنان//       توقف الاتصالات الهاتفية في مركز هاتف بغداد بدمشق//القوات الروسية تنفذ خلال أسبوع 25 ضربة عسكرية عالية الدقة وتصد 31 هجوماً أوكرانياً//60 شهيداً خلال الساعات الـ 24 الماضية جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة//المكتب الإعلامي في غزة: جرائم الاحتلال في جباليا تظهر سعيه لجعل قطاع غزة منطقة غير صالحة للحياة//       أخبار محلية:الرئيس الأسد يزور طهران ويقدم التعازي للسيد الخامنئي والرئيس المكلف مخبر باستشهاد رئيسي وعبد اللهيان 30-5-2024//السيد نصر الله: غزة معركة وجود.. وجبهة الجنوب قوية وضاغطة//3 أدباء سوريين ينالون مراتب متقدمة بمسابقة الدكتور ناجي التكريتي الدولية في العراق//       كنعاني: أمريكا شريك أساسي في جرائم الكيان الصهيوني في غزة//الخارجية الإيرلندية: العالم في صدمة من مستوى اللاإنسانية داخل غزة//المالكي أمام العدل الدولية: الاحتلال الإسرائيلي يجب أن ينتهي والوقت حان لوضع حد لازدواجية المعايير//       أعرب خبراء في الأمم المتحدة عن قلقهم بشأن انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الجسيمة لحقوق الإنسان التي لا تزال تتعرض لها النساء والفتيات الفلسطينيات في قطاع غزة والضفة الغربية.//بعد تأمين شحنات الأسلحة اللازمة من إدارة بايدن.. “إسرائيل” تحضر لمجازر جديدة في رفح//الأونروا: المنظومة الإنسانية في غزة على وشك الانهيار//       طوفان الأقصى:وزارة الصحة الفلسطينية تطالب بضغط دولي على الاحتلال لإدخال الوقود والمساعدات لمستشفيات قطاع غزة//ملتقى تضامني بدمشق دعماً للشعب الفلسطيني بمواجهة عدوان وجرائم الاحتلال الصهيوني//107 شهداء و145 جريحاً جراء مجازر الاحتلال في قطاع غزة خلال الساعات الـ 24 الماضية//