×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق الجرائم الأمريكية

في الاستراتيجية: سياسة الانسحاب الأمريكي من المنطقة | بقلم: الدكتور عماد فوزي الشعيبي
في الاستراتيجية: سياسة الانسحاب الأمريكي من المنطقة


بقلم: الدكتور عماد فوزي الشعيبي  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
28-11-2021 - 1974


أرى تيار في الدولة العميقة في واشنطن (وهم تيارات متصارعة ومختلفة) أنه: إذا كانت الولايات المتحدة تسعى حقًا إلى شرق أوسط أكثر استقرارًا ، فيجب عليها إزالة وزن ثقلها كدولة عظمى من الموازين التي تقيس القوى والسماح للمنطقة بإعادة المعايرة وفقًا لتوازن القوة الفعلي متعدد الأقطاب على أن يكون إقليميًا، وذلك يتم من خلال السماح لدول المنطقة بالتوازن مع بعضها البعض، بحيث يمكن أن يظهر نظام إقليمي أكثر استدامة، لا يعتمد على الوجود الأبدي لآلاف القوات الأمريكية.
والتوصيف يبنى ‏على تحليل عسكري وسياسي (يدخل في تفاصيل قدرات الانتشار والصيانة والدعم اللوجستي …)يقول بأنه لا توجد قوة في المنطقة تستطيع أن تفرض هيمنتها العسكرية وبالتالي السياسية والاستراتيجية على دول المنطقة، ‏وبالتالي لا داعي للقلق من أي دولة في المنطقة على المصالح الاستراتيجية الأمريكية. (ويدعم هذه الرؤية مركز كوينسكي).
ويرى هذا التيار أن من شأن هذا النهج أن يخدم المصالح الأمريكية بشكل أفضل، لأن التوازن متعدد الأقطاب سيمنع الهيمنة للتيارات والقوى المتعادية والعدوانية في المنطقة، وعند حدوث عدوان ستُعدل نفسها بنفسها من خلال صراعها مع بعضها وعلى نفقتها. و ‏انه حين تتحدد المصالح الأمريكية عنده إذن يمكن لقوة صغيرة في المنطقة التابعة للولايات المتحدة الأمريكية أن تعيد الأمور إلى نصابها.
ويتابع هذا التيار أنه يجب على الولايات المتحدة بدلاً من ذلك أن تشجع على تطوير بنية أمنية إقليمية جديدة، مع الحفاظ على وجود عسكري خارجي أمريكي يسمح بالتدخل إذا لزم الأمر لحماية المصالح الأمريكية.
و لكي يكون مثل هذا التوجه الأمني ناجحًا ودائمًا، فإنه يحتاج إلى دعم إقليمي: بحيث يجب على الدول الإقليمية أن تقود هذه العملية بدلاً من أن تقودها أمريكا بنفسها.
وبناء على ذلك يبني تيار من الواقعية السياسية فكرة ترك تفاصيل المنطقة لمن هم فيها.
وبناء على ماسبق يبني هذا التيار رأيه بخصوص الشرق الأوسط؛ بأن الوجود العسكري الأمريكي المستمر في الشرق الأوسط يعكس تفكيرًا عفا عليه الزمن؛ وذلك نظرًا لغياب التهديد الواقعي للهيمنة الإقليمية من أي دولة داخل الشرق الأوسط أو خارجه، لذلك يمكن للولايات المتحدة أن تخفف بأمان العبء العسكري غير الضروري المتمثل في تمركز عشرات الآلاف من القوات الأمريكية في المنطقة. فالوجود ليس رادعًا ، كما أن الردع ليس هو السبيل الوحيد لحماية المصالح الأمريكية. فمع عدم وجود تهديد واقعي، لا يوجد شيء لردع جهود الولايات المتحدة النشطة. وفي النهاية ، لا يتطلب التوزيع الحالي للقوة في الشرق الأوسط الكثير من الجهد من قبل الجيش الأمريكي، ولا يتطلب أي وجود عسكري أمريكي.


‏لكن هذا التيار ليس غالبا وليس وحيدا إذ يعاكسه تيار اخر بالرؤية، ويصرّ على اابقاء في المنطقة وجني الأثمان حتى يتم الانسحاب الأمريكي منها، ويبدو أن التيارين يعملان معاً وهذا ما يمنح السياسة الأمريكية في المنطقة سمة انعدام التعيين!!!


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2021
By N.Soft

Back to Top


       رياضة:الوحدة يلتقي النواعير في افتتاح الجولة العاشرة من الدوري//إنتر ميلان يتوج بكأس السوبر الإيطالي//       //الأردن يسجل 2829 إصابة جديدة بكورونا//حالة طوارئ في ولاية نيوجيرسي الأمريكية بسبب أوميكرون//أمريكا تواجه أزمة في توفير الدم//       صحة:معلمو فرنسا ينظمون إضراباً للاحتجاج على تدابير كورونا في المدارس//إيران تسجل 30 وفاة و2394 إصابة جديدة بكورونا//روسيا تسجل 845 وفاة وأكثر من 21 ألف إصابة بكورونا//تسجيل إصابات ووفيات جديدة بكورونا في ألمانيا والمكسيك والصين//مصر تسجل 28 حالة وفاة و948 اصابة جديدة بفيروس كورونا//وفاة أكثر من 5 ملايين و528 ألف شخص في العالم بفيروس كورونا//تسجيل 28 إصابة جديدة بكورونا في سورية وشفاء 118 حالة       بيع أكثر من 45 ألف طن من الإسمنت الأسود في درعا خلال العام الماضي//إعادة تأهيل بئرين لمياه الشرب في مدينة نوى بريف درعا//       أخبار الأمة والعالم:والدة الأسير الفلسطيني ناصر أبو حميد تعلن الإضراب عن الطعام//هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين تجدد مطالبتها بتحرك دولي لحمايتهم//عشرات المستوطنين يجددون اقتحام المسجد الأقصى//       ريابكوف: الولايات المتحدة والناتو ليسا مستعدين للقاء روسيا في منتصف الطريق بشأن الضمانات الأمنية ولذلك سنعتمد إجراءات أخرى للحفاظ على أمننا القومي//روغوزين: المحطة الفضائية الجديدة ستنفذ مهامها لصالح الدفاع والأمن//       أخبار الأمة والعالم:والدة الأسير الفلسطيني ناصر أبو حميد تعلن الإضراب عن الطعام//هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين تجدد مطالبتها بتحرك دولي لحمايتهم//عشرات المستوطنين يجددون اقتحام المسجد الأقصى//       بيع أكثر من 45 ألف طن من الإسمنت الأسود في درعا خلال العام الماضي//إعادة تأهيل بئرين لمياه الشرب في مدينة نوى بريف درعا//       دخول 98 منشأة صناعية وحرفية سوق العمل في درعا//توزيع منحة الأعلاف في ريف درعا// إنهاء بعض مراحل العمل من ترميم قلعة المزيريب والمدرج الروماني//وضع بئر الشياح في درعا البلد بالخدمة//       السورية للتجارة بالقنيطرة تطرح مادتي اللحوم الحمراء والفروج في صالة البعث//مركز اتصالات نبع الصخر في ريف القنيطرة بالخدمة//استشهاد مدني وإصابة آخر بانفجار عبوة ناسفة بريف القنيطرة//حفر آبار واستبدال وتوسيع شبكات مياه بالقنيطرة بقيمة نحو 3 مليارات خلال العام الماضي//زراعة 2574 هكتاراً بالقمح و1439 هكتاراً بالشعير بالقنيطرة//       استشهاد مواطن وإصابة آخرين جراء اقتتال بين مرتزقة أردوغان بريف حلب//الأمانة السورية للتنمية تقدم منحاً زراعية لـ 250 أسرة عادت لمناطقها//إطلاق رية انبات للحقول في مشاريع مسكنة بريف حلب الشرقي//