الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات


ما هو الفرق بين العرب والأعراب ..؟ | بقلم: د. بهجت سليمان
ما هو الفرق بين العرب والأعراب ..؟

بقلم: د. بهجت سليمان  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
07-07-2019 - 218

مواضيع ذات صلة:


 



1▪ مع أن جميع البشر من آدم ، وآدم من تراب .. فالفرق بين ( العرب ) و ( الأعراب ) ، لا يتعلق بالإثنية ولا بالعرقية ..
رغم أن الفرق بينهما كالفرق بين السماء .. والأرض .. وكالفرق بين الجنة .. والجحيم.

2▪ ( الأعراب ) هم الذين آذوا رسول الله ، وقرروا قتله..
وهم الذين اضطروه للهجرة من بين صفوفهم إلى مكان آخر هو ( يثرب : المدينة المنورة ) ..
وهم الذين قال فيهم ( القرآن الكريم ) : ( الأعراب أشد كفرا ونفاقا ) ..
وقال فيهم أيضاً : ( قالت الأعراب آمنا ، قل : لم تؤمنوا ، ولكن قولوا أسلمنا ، ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ).

3▪ أما ( العرب ) فهم أهل الرسالة الإسلامية الذين احتضنوا ( رسول الله ) وحموه وقاتلوا معه ودافعوا عنه بأهداب عيونهم وبفلذات أكبادهم.

4▪ ولازال هذا التقسيم والتصنيف قائماً ، منذ ذلك الزمان حتى الآن.

5▪ فـ ( عرب ) هذا الزمان يعتنقون إسلاماً متنوراً ، مستقلاً ، مقاوماً ، ممانعاً ..

6▪ وأمّا ( الأعراب ) فيتبعون ( إسلاماً ) ظلامياً ، تكفيرياً ، تدميرياً ، تابعاً لأعداء العروبة والإسلام..

7▪ و ( عرب ) هذا الزمان ، يواجهون الصهيونية وحلفاءها وأصدقاءها وحماتها ..

8▪ وأمّا ( أعراب ) هذا الزمان ، فهم من يضعون أنفسهم ومقدرات شعوبهم وأمتهم ، في خدمة الحلف الصهيو - أميركي - الأطلسي ، عبر علاقة تبعية مطلقة ، لهذا الحلف...

9▪ و ( عرب ) هذا الزمان ، وطنيون قوميون مستقلون مقاومون ممانعون ، أشداء على الأعداء ، رحماء في ما بينهم..

10▪ وأمّا ( أعراب ) هذا الزمان ، فهم عنصريون تابعون طائفيون مذهبيون ، أشداء على العرب ، ورحماء مع الصهاينة وحلفائهم وأصدقائهم..

11▪ ( عرب ) هذا الزمان ، هم كل من ينطق اللغة العربية ويؤمن بالأمة العربية وبالإسلام المتنور المنفتح ، الذي لا يفرّق بين عربي وأخر ، إلاّ بمقدار ما يكون هذا العربي ، عربياً حراً مستقلاً ، وليس أعرابياً تابعاً خانعاً ، لأعداء العروبة والإسلام..

12▪ و ( أعراب ) هذا الزمان ، هم :

• ( الوهابيون ) الظلاميون التلموديون المتجلببون برداء الإسلام ، وهم أكثر من أضر بالإسلام وبالعروبة ، في هذا العالم ..
• وهم ( خوان المسلمين) الذين لم يتوقفوا يوما ، منذ أن أختلقهم و( فبركهم ) الاستعمار البريطاني ، لكي يحارب بهم ، العروبة والإسلام ، لم يتوقفوا عن وضع أنفسهم في خدمة أي مستعمر ، قديماً كان أم جديداً ( وهم بذلك يؤدون الأمانة التي انوجدوا من أجلها ) مهما حاولوا التستر برداء الإسلام ، والتجلبب بعباءته..
• و ( اكتمل النقل بالزعرور ) في ذلك التلاقح السفاحي الذي جرى بين ( الوهابية ) و( الإخونجية ) فاستولد إرهاب ( القاعدة ) وأبناءها وأحفادها الداعشيين ، بمختلف تسمياتهم الإرهابية المتأسلمة ، والذي آذى العرب وأضرّ بهم ، بما لا يقل ، بل يزيد ، عن الضرر الذي ألحقته " إسرائيل " بهم .

 


   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   

العنصرية في إسرائيل.. من هم يهود الفلاشا ولماذا ينتفضون ؟
بقلم: نقلا من موقع دام برس

ورشة البحرين فشل وفضيحة
بقلم: د. منير شفيق



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب د. بهجت سليمان |

مواضيع ذات صلة:


 



تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2019
By N.Soft




القوى الوطنية السياسية في العراق وبمشاركة جامعة الأمة العربية تدين مؤتمر المنامة الخياني مقاتلة روسية تعترض طائرتي تجسس أمريكية وسويدية فوق البلطيق كازاخستان | فوز قاسم جومارت توكاييف في انتخابات الرئاسة الكازاخستانية بحصوله على 96ر70 بالمئة من أصوات الناخبين مفتي أوزبكستان عثمان خان عليموف: 3000 أوزبكي انضموا للإرهابيين في سورية والعراق الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر في رسالة لترامب: أمريكا تنفق أموالها على الحروب السعودية | أصغر معتقلي الرأي في العالم يعتقله النظام السعودي وهو اليافع مرتجى القريريص والمعتقل منذ خمس سنوات حينما كان عمره 14 عاماً يواجه الإعدام نيوزيلندا تعتزم سحب قواتها من العراق بحلول حزيران القادم فلسطين المحتلة | قوات الاحتلال تقتحم مدينتي الخليل وبيت لحم وتعتقل 12 فلسطينياً فلسطين المحتلة | الطلبة الفلسطينيون يواصلون تقديم امتحانات الثانوية متحدين إجراءات الاحتلال القمعية باكستان | أعلن الجيش الباكستاني نجاح إطلاق صاروخ باليستي “أرض أرض” قادر على حمل أسلحة تقليدية ونووية وإصابة هدفه على بعد 1500ميل مباحثات إيرانية ألمانية حول سبل الحفاظ على الاتفاق النووي