الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات


ملعب و مليار ... ام خمسة آلاف انتحاري | بقلم: غزوان جاسم
ملعب و مليار ... ام خمسة آلاف انتحاري

بقلم: غزوان جاسم  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
09-04-2019 - 182

مواضيع ذات صلة:


 



ماذا لو تقدمت السعودية خطوة نحو العراق منذ ٢٠٠٣ وليس اليوم ٢٠١٩ ماذا لو ان الملك عبدالله قد قدم هدية في ذلك الوقت على شكل ملعب الم يكن ذلك افضل وأوفر في الدماء لا اريد ان أخوض في الماضي ولكن لو ان الكلباني قد اتعب عينيه قليلا وقرا عن الشيعة منذ ٢٠٠٣ الم يكن ذلك سيوفر عليه ذنوب عالقة برقبته بتكفيره الشيعة ماذا لو ان الحجاج العراقيين وجدوا طريقهم لفيزا الحج من بغداد وليس دول الجوار منذ ٢٠٠٣ الم يكن ذلك اتقى للمسلمين السعودية متاخرة تكتشف ان العراق عربي ومسلم والشيعة فيه مسلمين وان الجنوب كما الغرب والشمال عراق واحد وفكر واحد لا ادري من الذي كان يقول للأمراء في ذلك الوقت ان حصار الحكام الجدد في العراق سيكون بمصلحتهم تخيل كل المليارات التي ذهبت من اجل تفجير الوضع في العراق يعادله مليار واحد فقط سيساهم في الاستقرار ماذا جنى بندر بن سلطان من خططه الغبية سوى الهزيمة تلو الهزيمة كيف اقتنعوا ان صدام فارس العرب وفي الحقيقة ان صدام (نا... ح العرب ) وأخذوا يسعرون النيران في البلاد وهم يتصورون ان عزة الدوري من الممكن ان يكون حاكما بديلا لهذا النظام ببساطة ٥٠٠٠ آلاف انتحاري لم يستطيعوا تغيير الواقع العراقي فقط ملعب بنصف مليار جعل العراقيين يفتحون قلوبهم ماذا لو ان السبهان ترك رعونته عندما كان سفيرا ولم يتهجم على الحشد الشعبي الم نكن قد كسبنا عامين من التقدم في العلاقة بالمناسبة من تتقارب معهم السعودية اليوم في العراق هم ذاتهم الذين كفرتهم وفجرتهم سابقا حكام وصفتهم بالعملاء واليوم تحتضنهم اي بداوة كانت تقود السعودية واي عبث تلك الفتاوي المميته لن نبحث في الماضي كثيرا ولكن على السعوديين ان لا يعيدوا التفكير بشكل سطحي ويعتقدوا ان هذا الانفتاح هو منطلق للعداء مع ايران إذا كانوا يفكروا بهذا الشكل فمنذ الان مبروك على بغداد الملعب والمليار و تعازينا للسعودية بالتفكير البدائي من جديد العراق وإيران والسعودية وتركيا خصوم لابد منهم وأصدقاء رغم عنهم ... موتنا خلال ١٥ عاماً كان يكفي ان يتوقف لو قيل من الحاكم السعودي في وقتها لا وجود لجهاد في العراق، أهلا بالمراعي، ولن نعادي گالة أبداً...


   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   

«إسرائيلية» الجولان
بقلم: عبد الحسين شعبان

اسطنبول وأنقرة تهزمان «العثمانية» الجديدة
بقلم: د. وفيق إبراهيم



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب غزوان جاسم |

مواضيع ذات صلة:


 



تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2019
By N.Soft




فلسطين المحتلة | عشرات العائلات في بلدة سلوان بالقدس المحتلة مهددة بهدم منازلها فرنسا | حريق هائل اندلع في كاتدرائية نوتردام ما أدى إلى انهيار برج الكاتدرائية الرئيسي وقد وشارك حوالي 200 إطفائي في مكافحة النيران لإنقاذ برجي الكاتدرائية الأماميين المخابرات الفرنسية تؤكد استخدام أسلحة فرنسية في العدوان على اليمن مستوطنون إسرائيليون يجددون اقتحام الأقصى بحماية قوات الاحتلال فلسطين المحتلة | إصابة عشرات الطلبة والمعلمين جراء اعتداءالاحتلال على مدرسة بالضفة مئات الأسرى الفلسطينيين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام استقالة رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون: لن أهتم بلقاء ترامب مرة أخرى إلا إذا اتبعت واشنطن النهج الصحيح إيطاليون يستولون على مبان خالية بالبندقية شهيد فلسطيني وعشرات المصابين برصاص الاحتلال خلال اعتدائه على مسيرات العودة وكسر الحصار في غزة ترامب يتهجم على المحكمة الجنائية الدولية ويحذرها من (محاكمة الإسرائيليين) حماية لجرائمهم