الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات


مجلس الوصاية، العزف على أوتار الكهرباء | بقلم: ميلاد عمر المزوغي
مجلس الوصاية، العزف على أوتار الكهرباء

بقلم: ميلاد عمر المزوغي  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
07-07-2018 - 238

مواضيع ذات صلة:


 



تستمر معاناة الليبيين، التركة التي خلّفها الناتو بتدخله في الشأن الليبي كبيرة جداً، الذين تولوا السلطة ليس في منهاجهم الفكري (الديني) فريضة شرعية ليتقاسمها الليبيون، ارتأت الطغمة الحاكمة أن ترث الأرض وما عليها وما في باطنها، بترول ومعادن ثمينة، والبشر الذين أصبحوا عبارة عن جماد يتحركون ذاتيا ليخيّل للناظر بأنهم احياء ولكن لا يفقهون.
الدول المنتصرة (روسيا، بريطانيا وأمريكا) وتلك التي ساعدتها لوجستيا (فرنسا والصين) في الحرب العالمية الثانية هي من تسيطر على مقاليد الامور في العالم، فهي التي تمتلك حق النقض (الفيتو)،على المستوى المحلي يتم تطبيق نفس المفهوم، المدن المنتصرة التي انتفضت في وجه النظام وقضت عليه بفعل تدخل الناتو،اضافة الى المدن التي ساعدتها لوجستيا في سقوط النظام، هي التي تسيطر على مجريات الامور في البلد ومتساكنيها يحظون بمعاملة خاصة من حيث الخدمات العامة مثل,توفر السيولة والمحروقات(الوقود والغاز) والتغذية بالتيار الكهربائي والسلع التموينية,كما ان هذه المدن تمتلك حق النقض وبالتالي يجب ان يكون لها نصيب الاسد عند تشكيل أي جسم لحكم البلد.
الحكومات المتعاقبة خصصت بعض الاموال لصيانة شبكة الكهرباء,لكن تبين ان المولدات التي تم توريدها تباعا لم تكن في المستوى المطلوب,خرجت عن الخدمة باكرا،تم تخريدها,ربما اعيد تصديرها لتعود ثانية على انها جديدة بعقود حديثة,حيث الفساد المالي والتعدي على ممتلكات الدولة هي السائدة فلا رقيب ولا حسيب,وان خرجت بعض مظاهر الفساد الى السطح,فقط ليقول لنا هؤلاء بان الكمال لله وحده,وان الاحمال الملقاة على عواتقهم ينوء بحملها العظماء.تقول الشركة العامة للكهرباء بان خسائرها نتيجة الحروب بمختلف المناطق والتعدي على الشبكة (تفكيك الابراج المعدنية–الجمالون وأسلاك نقل الطاقة النحاسية ومن ثم تصديرها عبر المنافذ الرسمية بحرية وبرية)من قبل الافراد والجماعات المسلحة تعدت المليار دولار.
استبشر البعض بمجلس الوصاية خيرا,اعطى(المجلس) الاذن للشركات المتعاقدة بالخصوص بمباشرة اعمالها وهي في غالبيتها تركية!,اعتقد هؤلاء البسطاء بأنه لم تعد هناك ضرورة لتوزيع الأحمال لكن حكومتنا الرشيدة(حكومة المجلس الرئاسي) ابت إلا ان تعزف على اسلاك التيار الكهربي,فتعيد قطع التيار(حيث لا تلفاز ولا نت,فنخضع للنوم مبكرا(بعض انواع الموسيقى تجلب النوم)،شان بقية الحيوانات، فلم يعد هناك فرق يذكر)، لتنبهنا الى انها لا تزال تحكم سيطرتها وان البلد لا يزال يعيش ازمة خانقة،وعلينا تحمل الاعباء،فالقيام بثورة ضد نظام ديكتاتوري جثم على صدور الليبيين على مدى اربعة عقود كاملة ليس سهلا،ليعرف الجميع (وبالخص الذين لم يساهموا في الثورة) مدى قيمة التضحيات الجمة التي قدمها هؤلاء.
ذهب البعض الى القول بان قطع التيار الكهربي شتاء جاء على خلفية فقدان العديد من المواطنين "صعق كهربائي" بسبب البحيرات الناتجة عن هطول الامطار ألغزيرة,حيث غمرت المياه الكوابل ألكهربية,ومن ثم يتمكن المواطنين من التنقل دونما خسائر باستخدام قوارب سيجلبها تجار الازمات المفتعلة على غرار مولدات الكهرباء التي اصبحت اعدادها كثيرة جدا, ولكن السواد الاعظم من الشعب غير قادر على اقتنائها لارتفاع اسعارها.
كما يمضي الليبيون سنواتهم العجاف (من يدري قد تفوق سنوات عجاف بني اسرائيل ونصبح شعب الرب المختار)تخص كافة مناحي الحياة ومنها الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي بكافة الفصول،يبدو انهم سيقضون صيفا حارا،وهي فرصة لأصحاب المصايف الذين يعملون "فصليا ويتمنون دوام الصيف" للكسب السريع عند التجاء البعض اليهم,كالمستجير من الرمضاء بالنار.


   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   

في البحث عن شخصية أمة ؟
بقلم: حسام خلف

لا خوف على أجيال المستقبل
بقلم: د. علي محمد فخرو



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب ميلاد عمر المزوغي |

مواضيع ذات صلة:


 



تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2019
By N.Soft




رئيس وزراء استراليا يمنى بهزيمة تاريخية في البرلمان بخسارة التصويت على قانون مهم يتعلق باللاجئين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: محاولة واشنطن تمرير صفقة القرن ستقوض إقامة دولة فلسطينية الجيش اللبناني يحبط عملية لتهريب أشخاص عبر البحر إلى قبرص السلطات المغربية توقف ثلاثة فرنسيين لتورطهم في تمويل الإرهاب الهيئة الإسلامية المسيحية تطالب بوقف مخططات الاحتلال لتهويد القدس القضاء الفرنسي يجيز للشرطة استخدام الرصاص المطاطي لقمع المحتجين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية توقف جميع مساعداتها للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة التي تشمل مشاريع تعليمية وصحية وبنى تحتية قبل أن تكتمل إلى جانب وقف منح دراسية لطلاب فلسطينيين في الخارج واشنطن تنسحب من معاهدة الحد من الصواريخ النووية متوسطة المدى نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم: أمريكا سبب كل الأزمات في المنطقة والمقاومة لن ترضخ للضغوط الاحتلال الاسرائيلي يقتل 11 فلسطينياً ويعتقل 450 خلال شهر كانون الثاني - يناير المنصرم أستراليا تقر بقتلها مدنيين عراقيين في قصف لطائراتها على الموصل