مظاهرات احتجاجية في لوس أنجلوس وواشنطن وأثينا: العدوان الثلاثي على سورية يهدد السلم العالمي سورية | بيان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة: عدوانٌ ثلاثي غادر نفذته في الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة من فجر اليوم الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا عبر إطلاق حوالي مئة وعشرة صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها. سورية | سورية تتعرض لعدوان ثلاثي (أمريكا-بريطانيا-فرنسا) فجر السبت 14-4-2018 والدفاعات الجوية تتصدى للعدوان بشكل شبه كامل واقتصرت الأضرار على الماديات ولم يصدر أي بيان عسكري حتى اللحظة سورية | مصدر عسكري روسي: خبراء روس وصلوا دوما بعد يوم من الهجوم الكيميائي المزعوم وأخذوا عينات من التربة ولم يجدوا آثارا لاستخدام مواد سامة، ووزير الخارجية الروسي يقول: لدينا وقائع دامغة تثبت أن هجوم دوما مسرحية شارك جهاز مخابرات أجنبي في تحضيرها. فلسطين المحتلة | استشهاد فلسطيني في قصف للاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة غزة أمريكا| البيت الأبيض يعلن استقالة مساعدة مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب لشؤون الأمن القومي لتكون ثالث مسؤول كبير يغادر مجلس الأمن القومي منذ تولى جون بولتون رئاسته الجزائر | لقي 257 شخصاً مصرعهم إثر تحطم طائرة عسكرية جزائرية كانت تقللهم قرب مطار بوفاريك العسكري جنوب غرب العاصمة الجزائر أغلبهم من العسكريين فلسطين المحتلة | قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 16 فلسطينياً في الضفة الغربية اليمن | الجيش اليمني يستهدف بصاروخين معسكرين لقوات النظام السعودي أمريكا | البيت الأبيض يعلن استقالة مستشار الرئيس الأمريكي للأمن الداخلي وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على إمكانية بيع قطر أنظمة أسلحة دقيقة التوجيه بقيمة 300 مليون دولار وسبق أن أعلنت مشيخة قطر العام الماضي عن اتفاق مع بريطانيا لشراء 24 طائرة حربية من طراز تايفون


الصفحة الرئيسية المجلس الاقتصادي

هامش الفائدة سر نجاح البنوك وفشلها في الوساطة | بقلم: الدكتور مروان الزعبي
هامش الفائدة سر نجاح البنوك وفشلها في الوساطة

بقلم: الدكتور مروان الزعبي  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
14-01-2016 / 21:30:49 - 490

مواضيع ذات صلة:


 



هامش الفائدة هو الفرق بين فائدة القروض الممنوحة من البنك و فائدة الودائع التي يدفعها البنك (الفرق بين الفائدة المدينة و الفائدة الدائنة). هامش الفائدة يمثل مصدر الدخل الرئيسي للبنك لكنه ليس الوحيد.
البنوك لها مصدرين اساسيين هما دخل الفوائد و دخل غير الفوائد (العمولات و الرسوم).
في الدول التي تشهد منافسة عالية تجد البنوك نفسها مجبرة على البحث عن مصادر اخرى غير الفوائد بسبب انخفاض الهامش وهو ما يجبرها على الابداع والابتكار في تقديم الخدمات ويمكنها من فرض العمولات وغيرها من الرسوم المقطوعة.
ما يهمنا هنا ان نبين ان هامش الفائدة لا يجب ان يكون كبيرا لانه يصبح مرهقا للمقترضين وضارا بحقوق المودعين ويدل على ان البنوك لا تقوم بواجبها كما ينبغي.
ان رفع الهامش يعتبر سلوك غير صحيح وغير مهني و يتنافى مع اخلاقيات العمل المصرفي لان فيه استغفال و استغلال للمقترضين. على البنوك ان تبحث عن النجاح بوجود هامش فوائد منخفض.
البنوك تستطيع ان تحقق ارباح هائلة برفع الهامش ولكن كلما ارتفع الهامش كلما انخفضت كفائتها.
في الاردن يترواح هامش الفائدة بين 6%-8% وهو ما يؤشر على انخفاض تنافسية البنوك وفشلها في ادء مهمتها الرئيسية و المتمثلة بالواسطة المصرفية او المالية Financial Intermediation.
صحيح ان البنوك عندما تقرض تتعرض لمخاطر، وهي تعرض اموال المودعين للمخاطر مما يؤدي الى فرض اسعار فائدة مرتفعة. لكن غير صحيح ان تكون اسعار الفائدة مرتفعة على القروض و منخفضة على الودائع.
هامش الفائدة يجب ان لا يزيد عن 3%-4%. فعلى سبيل المثال، لو دفع بنك على الودائع 2% فعلى ىسعر الفائدة على المقترض(بمخاطر و الاعتيادية)ان لا يزيد عن 5%.
ما يحدث في الاردن ان في حال كانت فائدة الودائع 2% تكون فائدة الاقراض 9% او 10%. ان هامش الفائده يتحدد حسب التكاليف التشغيلية وغيرها من التكاليف بالاضافة الى مستوى المنافسة ويمثل المصدر الرئيسي للارباح.
ان ارتفاعه يدل على ان النفقات مرتفعة والمنافسة منخفضة وفيه ظلم على المقترضين كافه و خاصة صغار المقترضين و ذوي الدخل المحدود اللذين لا حول لهم ولا قوة. ان نجاح الوساطة المالية يعني بالضرورة هامش فائدة منخفض.
البنوك نجحت في امور كثيرة و التزمت بامور كثيرة لكنها فشلت في اهم وظيفة من وظائفها وهي الوساطة المالية.
البنوك وجدت لتخدم المودعين و المقترضين على حد سواء و هي بعملها هذا تحقق ارباح و البنوك مستفيدة من رقابة البنك المركزي لانه يعطي الاطمئنان للمستثمرين (يقلل مخاطرها).
 لذلك يتقبل المستثمر عوائد اقل من البنوك بسبب اشراف البنك المركزي عليها وبسبب انضباطها لكنها تصر على رفع هامش الفائدة وهو فشل و ليس نجاح. لقد ان الاوان ان تعيد النظر في الهامش وان تخفضه بما لا يقل عن 50% عن مستواه الحالي وان تثبت بانها تستطيع ان تنجح. و ان نجحت ،و هذا ما نتمناه، ففي تلك الحالة فقط تكون قد قامت بالدورالذي رخصت لاجله.

الفكر الصهيوني في البيت الابيض
بقلم: حسن حبيب وقاف

نفط الخليج وغاز ايران
بقلم: الأستاذ ناجي الزعبي



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب الدكتور مروان الزعبي |

مواضيع ذات صلة:


 



تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2018
By N.Soft