×

الصفحة الرئيسية المجلس الثقافي

الأبجدية - Alphabet ( المنظومة ) | بقلم: مسعود بوبو
الأبجدية - Alphabet ( المنظومة )


بقلم: مسعود بوبو  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
03-11-2021 - 149


ربما كانت الأبجدية alphabet أعظم إنجاز حضاري عرفته البشرية في تاريخها القديم على صعيد الكتابة. ويُمثِّل هذا الإنجاز الحلقة الأخيرة لسلسلة من محاولات الكتابة التي بدأت بالتصويرية، أي برسم رموز ماديّة مرئيّة تمثل المسمّيات أو الأحداث والتصوّرات، على ما انتهى إليه الباحثون في آثار بلاد الرافدين ومصر. تَلَت ذلك مرحلة الكتابة المقطعية التي تقوم فيها علامات بأعيانها مقام مقاطع، أو تُقْصَر قِيَمُها برموزها الصوتية على الحرف الأول acrophony، وكان هذا النظام معقداً غامضاً، بيد أنه كان تمهيداً لنشأة الأبجدية.
ومن الحقائق المتَّفق عليها بين الباحثين من اللغويين أن مهد الأبجدية هو المنطقة السوريّة الفلسطينية التي كانت التوراة تسميّها: أرض كنعان. وقد شاعت تسمية «كنعاني» بين الباحثين مدلولاً على مجمل العناصر اللغوية التي لاتنتمي إلى الآرامية في هذه المنطقة.
وبعض الباحثين المحدثين يَرْتَئي التسمية الفينيقية بديلاً من الكنعانيّة، ذلك أنّ الليديين والإيونيين يزعمون أنّ الحروف فينيقية نسبة إلى مخترعها فوانكس Phoinix ابن أجينور.
وليس عَزْوُ اختراع الأبجدية إلى الكنعانيين أو الفينيقيين موضع إجماع، إذ يرى بعض الباحثين - كشامبليون مثلاً - أن هذه الأبجدية قد اشتُقَّت من الكتابة المصريّة الهيراطيقية، اعتماداً على ما لاحظه من وجود علامات لها قيمة هجائية في الكتابة المصرية عندما عكف على تحليل الرموز الكتابية لحجر رشيد. ويرى بعض الباحثين السريان أنّ أصل هذه الأبجدية من اختراع الآراميين، وهو رأي غير دقيق لأنّ الكنعانيين أقدم وجوداً من الآراميين في هذه المنطقة من الساحل السوري الفلسطيني المسمّاة «فينيقية» أو أرض كنعان، و«أقدم الوثائق الأبجدية التي كُشفت في فينيقية هي وثائق أوغاريت المسماريّة الطابع». وثمّة رأي يذهب إلى أنّ الإيجيين في جزيرة كريت هم الذين اخترعوا الأبجدية، ثم أخذها الفينيقيون عنهم، ورأي يعزو نشأتها إلى السبئيين في اليمن. أما الرأي المرجح السائد في أوساط علماء اللغة المحدثين فهو أنّ اختراع الأبجدية إنجاز فينيقي كنعاني تمَّ بين القرنين السابع عشر والخامس عشر قبل الميلاد.
وعدد حروف هذه الأبجديّة اثنان وعشرون حرفاً هي: (أُوْلَف، بِتْ، كُوْمَلْ، دُوْلَذْ، هِيْ، واو، زاي، حِيْث، طِيْث، يُوْذ، كُوْف، لُوْمَذ، ميم، نون، سَمْكَث، عِيْ، فِيْ، صُوْدي، قُوْف، رِيْش، شين، تاو).
ورُكّب من هذه الحروف كلمات استغرقتها كلَّها هي: (أبجد، هوَّز، حطِّي، كَلَمُنْ، سعفص، قرشت). ويختلف مستخدموها من أوغاريتيين وآراميين وسُرْيان وعرب وعبريين في نطقها بعض الاختلاف، كما يختلفون في رسم أشكالها، ممّا جَعَلَ لها خطوطاً أو أقلاماً مختلفة بمرور الزمن، وبتوزّع مستخدميها في الأرض.
وقد أخذ اليونانيّون الأبجدية الكنعانية الفينيقيّة أساساً لحروفهم مع بعض التعديلات التي تتّفق وعاداتهم الصوتية،و عكسوا أسلوب الكتابة لتكون من اليسار إلى اليمين. وثمّة تشابه لايخفى في صور الحروف بين الأبجديتين اليونانية والفينيقية، وتقارب في النطق الصوتي للحروف، ففي اليونانية: (أَلْفا، بيتّا، غاما، ذيلتا، عوضاً، من: أُلَفْ، بِتْ، كُوْمَل، دُوُلَذ..)، وفيها تتوالى حروف (كَلَمُنْ) كما هي في الفينيقية، وما أُطلق عليه «حروف إضافيّة» في اليونانية زيد بعد حرف «التاء» آخر حروف «قرشت». ومن المتّفق عليه أنّ الأبجدية اليونانية قد أصبحت في وقت لاحقٍ أساساً أو مصدراً للكتابة اللاتينية التي اعتمدتها اللغات الأوربية، ولأن الحروف الهجائية لهذه اللغات تبتدئ بحرفين قريبي الشبه في لفظهما بالحرفين (أولف، بت) فقد أسماها أصحاب هذه اللغات: (الفابت alphabet)، ومن الأدلة على اقتباس اليونانيين الأبجديّة الفينيقيّة أيضاً اتّخاذهم الحروف الهجائية علامة للأعداد، فالحروف الهجائية للأبجدية الفينيقية يقابلها في حساب الجُمَّل أعداد هي وفق تسلسل الحروف الأبجدية من 1-400، وعلى النحو التالي.
أ=1، ب=2، ج=3، د=4، هـ=5، و=6، ز=7، ح=8، ط=9، ي=10، ك=20،
ل=30، م=40، ن=50، س=60، ع=70، ف=80، ص=90، ق=100، ك،ر=200،
ش=300، ت=400، وعلى هذه الصورة ذاتها اقتبسها اليونانيّون واعتمدوها.
وأخذ العبريّون هذه الأبجدية أيضاً فيما بعد، كما أخذها العرب عن الآراميين ومن جاء بعدهم من السُّريان والنَّبط، وزادوا عليها حروف: (الثاء، والخاء، والذال، والضاد، والظاء، والغين) المعجمات، وسمّوها الروادف. وهكذا أضاف العرب على مصطلح الأبجدية الفينيقيّة القديمة كلمتي (ثخذ، ضظغ) اللتين رُكِّبتا من الحروف الروادف. وقد اختلف الترتيب الأبجدي للحروف بين المشرق والمغرب عند العرب، فعلى حين كان عند المشارقة كما ذكرنا، كان عند المغاربة بزيادة حروف: (الثاء والخاء والذال والظاء والغين والضاد) التي تجمعها كلمتا «ثخذ، ظغض»، ومع الحروف الأبجديّة أخذ العرب ما يقابلها من الأعداد في حساب الجُمَّل بحيث روعي في تسلسل توالي الحروف إضافة مئة زيادة على كل حرف، فكان مقابل الحروف الروادف تباعاً:
ث=500، خ=600، ذ=700، ض=800، ظ=900، غ=1000، ومعظم المصادر العربية تنصّ على أن العرب أخذوا الخط عن أهل الأنبار قائسين هجاء العربية على هجاء السريانية. وأن من صنع ذلك نَفَرٌ من طيئّ وهم مرامر بن مرّة، وأسلم بن سدرة، وعامر بن جدرة، (ووردت هذه الأسماء مُصحَّفة برسوم أخرى أحياناً).
وقيل: وضع الخطّ قوم من طَسْم، أو من العرب العاربة وهم: (أبجد، وهوّز، وحطّي، وكلمن، وسَعْفص، وقرشت...)، ورُسمت هذه الأسماء أحياناً: (أبو جاد – أبجاد، هواز - هاوز، حاطي، كلمون - كلمان، صعفص، صاع فص، قريسات – قرست).
وهذا الخط أو الترتيب لحروف الكتابة هو الذي أُطلق عليه اسم الأبجدية، أما الألفابت، فهي التسمية الأوربيّة الحديثة للأبجدية نسبةً إلى منشئها اليوناني Alpha-Betta. ويطلق بعضهم على الحروف العربية بترتيبها المعروف (أ ب ت ث ج....إلخ) الحروف الألفبائية وتلك تسمية متأثرة بالمصطلح الأوربي، أما التسمية المشهورة عند العرب فهي حروف الهجاء[ر] والتهجي، أو حروف المعجم.

 


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2021
By N.Soft

Back to Top


       تحطم مقاتلة تايلاندية ونجاة طيارها//جلسة مباحثات جديدة في فيينا بين إيران ومجموعة 4+//إجلاء 500 طفل جراء حريق في مدرسة بجمهورية أوسيتيا الشمالية//       روسيا تطالب الناتو بتقديم ضمانات عاجلة بعدم التوسع شرقاً//رئيس الوفد الإيراني إلى مفاوضات فيينا: وفود الدول المشاركة ستعود إلى عواصمها للتشاور قبل أن تستأنف الاجتماعات الأسبوع المقبل في إطار الجولة السابعة//       النظام المغربي يقتني طائرات "إسرائيلية" بقيمة 22 مليون دولار رغم رفض الشارع المغربي لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال //شركات إسرائيلية في مؤتمر حماية “السايبر” بالسعودية//موسكو تهدد بطرد ديبلوماسيين اميركيين//       إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال مظاهرة جنوب نابلس//الصفقة الأغلى.. فرنسا تُبرم اتّفاقًا مع الإمارات لبيع 80 طائرة “رافال” وباريس تعتبرها إنجازًا كبيرًا للشّراكة بين البلدين//قال خطيب صلاة الجمعة في طهران باختصار أقول للمفاوضين الإيرانيين، اعلموا أن الشعب الإيراني لن يقبل بأقل من رفع جميع العقوبات//       إصابة عشرات الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال مظاهرة كفر قدوم//شرطة الاحتلال تنصب حاجزًا في منطقة باب العامود وتعرقل دخول الأهالي لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى//وقوع 4 إصابات بالرصــاص المطاطي وأخرى بالاختناق خلال المواجهات المندلعة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في قرية #كفر_قدوم شرق #قلقيلية.//الرئيس الفرنسي يقول إنه يأمل حدوث تقدم في الملف اللبناني خلال الساعات القادمة.//       17 فريقاً سورياً إلى النهائي الإقليمي للمسابقة البرمجية الجامعية//وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي يعلن استقالته من منصبه بالحكومة اللبنانية خلال مؤتمر صحفي في بيروت//الاحتلال يستعد لاحتمالية توجيه ضربة عسكرية لإيران//       أخبار الأمة والعالم:الاتحاد الأوروبي يخطط لفرض عقوبات على أجنحة الشام للطيران بسبب أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية-البولندية. //استقالة وزير المالية التركي على وقع انهيار الليرة التركية. //وزير الزراعة اللبناني: ضرورة تمتين العلاقات الأخوية مع سورية//سورية تشارك بالمؤتمر السنوي لـ (أيوفي) في البحرين//الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد مطالبتها كيان الاحتلال الإسرائيلي بالانسحاب الكامل من الجولان السوري المحتل//       الفرقة السيمفونية الوطنية السورية تختتم احتفالية أيام الثقافة السورية 30-11-2021//       - وصول عشرات اللاجئين أصغرهم طفل سوري دون عائلته إلى روما بينهم سوريون. //لليوم السابع على التوالي الحسكة دون مياه جراء استهداف خطوط التوتر الكهربائي المغذية لمحطة مياه علوك. //وزارة الصحة: تسجيل ٩٠ إصابة جديدة بفيروس كورونا - الجمعية الفلكية: سوريا على موعد مع شتاء متأخر وأيام باردة جداً بأمطار قليلة. - عضو جمعية المخترعين السوريين: الألواح الشمسية المتوفرة في الأسواق لا تناسب المناخ السوري. - مجلس الشعب يقر مشروع القانون المتضمن إحداث التعليم المهني ضمن مرحلة التعليم الثانوي. - مصدر في محروقات ريف دمشق :الانتهاء من توزيع الدفعة الأولى من المازوت نهاية الشهر الحالي أو المقبل. - بدء تقديم طلبات استلام سندات الملكية التنظيمية في “باسيليا سيتي” في دمشق. - وزارة النقل تعيد ربط المدينة الصناعية بعدرا بشبكة السكك الحديدية ووصول أول قطار إليها إيذاناً بعودة النقل السككي من وإليها. - حادثة سطو مسلح على مطعم ومحطة وقود في محافظة اللاذقية. - سرقة الأكبال الهاتفية الواصلة لمصفاة حمص من خارج أسوارها. //       بازار ميلادي بكنيسة الصليب المقدس في دمشق//رغم قوة المنافس.. منتخبنا الأول يسعى للفوز على نظيره التونسي//هام: بدء التسجيل للمواد المدعومة "سكر - رز" عبر تطبيق وين//وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك: - بعد زيارة العديد من أفران الخبز في حماة ومشاهدة نوعية الخبز السيئة، كلّف وزير التجارة لجنة خاصة بجمع عينات من الدقيق الموزع من المطاحن الخاصّة بالمحافظة، وتحليلها.//       وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم: - من غير المقبول الا يتم توزيع مستحقات وسائل النقل يوم الجمعه ويتم تعطيل حياه المواطنين و يوعز لمديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك باتخاذ كافة الإجراءات بفرض التوزيع لوسائط النقل يوم الجمعة بناءً على المادة الرابعة من القانون ٣٧ الناظم لعمل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك//زراعة أكثر من 14 ألف هكتار بمحصول الشعير في درعا//