×

الصفحة الرئيسية المقاومة القانونية | توثيق جرائم الصهيونية

المنظمات الصهيونية ..ودورها في بناء الهيكل المزعوم | بقلم: أحمد برغل
المنظمات الصهيونية ..ودورها في بناء الهيكل المزعوم


بقلم: أحمد برغل  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
24-10-2021 - 142


ثمة تناغم بين واشنطن وتل أبيب على تهويد مدينة القدس وتكريسها عاصمة أبدية لإسرائيل واستغلال الفرصة المناسبة لهدم المسجد الأقصى وبناء «هيكل سليمان» المزعوم على أنقاضه تنفيذاً لرؤية صهيونية متطرفة ومتحالفة مع الكيان الصهيوني، والتي تلقى الدعم والمساندة داخل الولايات وخصوصاً من الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ.‏

هذا التناغم ظهر بوضوح من خلال مشروع القانون المعروض على مجلس النواب الشهر الماضي، والمتضمن مطالب منها: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها من تل أبيب، وإلغاء القانون الذي يعطي الرئيس الأمريكي حق «الفيتو» لتأجيل نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس المحتلة، ومطالبته بتنفيذ بنود قانون 1995 الخاص باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ،والبدء بنقل مقر السفارة قبل كانون الثاني 2012، والعمل على تعريف القدس في الوثائق الحكومية الرسمية الأمريكية باعتبارها «عاصمة إسرائيل».‏

فهذا التناغم، وهذه الصورة المزرية التي يظهر فيها أعضاء الكونغرس والذين يضعون فيها مصالح إسرائيل فوق مصالح بلادهم تقودنا إلى أن هناك دوافع وراء تبني هذه المواقف والتي تتمثل بصورة واضحة من خلال التحالف الصهيوني المسيحي والذي يعتبر أن بناء الهيكل ليس شأناً يهودياً فقط، وإنما هو شأن يعني الحركة الصهيونية- المسيحانية في الولايات المتحدة، وهي حركة تضم أكثر من ستين مليون شخص منهم أعضاء في الكونغرس والجيش والسلك الدبلوماسي ومؤسسات الأبحاث والدراسات المؤثرة في صناعة القرار السياسي الأمريكي.‏

فالمسيحية الصهيونية تعتبر أن وجود «إسرائيل» دليل على أن النبوءات الانجيلية تتحول إلى حقيقة معلنة عن رؤية سيواجه فيها اليهود «إما الموت أو قبول المسيح» وإسرائيل محبوبة كبرهان على التعاليم المسيحية الأصولية.‏

ومن هنا سر الدعم اللامحدود والمنحاز من جانب الكونغرس والادارة الأمريكية لإسرائيل، ولاعجب أن تلقى «اسرائيل» دعماً من الأصوليين المسيحيين أكبر من دعم أتباع الديانة اليهودية أنفسهم.‏
فهذا الدعم نابع من إيمان الصهيونية المسيحية بالوظيفة التي تؤديها «اسرائيل» أو اليهود كما جاء في التوراة تمهيداً لعودة المسيح «عليه السلام».‏

ويرجع البروفيسور القس «دونالد واغنر» في دراسة له أصول هذا الدعم من الناحية الدينية، إلى القساوسة المتشددين في الولايات المتحدة خاصة فيما يعرف بولايات «حزام الانجيل» في الجنوب الأمريكي مثل تكساس وجورجيا، الذين يعتمدون على الدراسات الخاصة بـ«نهاية العالم» وعودة المسيح ودور اليهود في معركة نهاية العالم، أو «هرمجدون» ثم تحولهم إلى المسيحية أو فنائهم بالكامل.‏

وكثير من العامة، وخاصة من أوساط المجموعة الكبرى من المتدينين العاديين الذين اكتشفوا دينهم مؤخراً، ويطلق عليهم «ولدوا للمسيحية من جديد» يعتقدون أنه يتعين عليهم الدخول في خندق واحد مع مناصرين آخرين لـ«إسرائيل» ويأتي على رأس هؤلاء تيار المحافظين الجدد، لأن هذا التيار هو الذي يساعد «اسرائيل» على الاسراع في عودة المسيح والاقتراب من نهاية العالم.‏

ويشير واغنر إلى أن المسيحيين الصهاينة يرون «الدولة الحديثة» في اسرائيل باعتبارها تحقيقاً لنبوءة توراتية، وأنها تستحق دعماً سياسياًَ ومالياً.‏

ولتحقيق هذه النبوءة لا بد من وجود ثلاث إشارات تسبق عودة المسيح، استناداً إلى معتقدات المسيحية الصهيونية.‏

الاشارة الأولى: قيام صهيون «اسرائيل» وقد قامت هذه الدولة في عام 1948، ولذلك اعتبر الصهيونيون المسيحيون في الولايات المتحدة هذا الحدث، أعظم حدث في التاريخ، لأنه جاء حسب اعتقادهم مصدقاً للنبوءة التي تقول: «إن صهيون يجب أن تعود حتى يعود المسيح».‏

فالمسيح حسب معتقداتهم لا يظهر إلا بين اليهود، ولذلك فهم يساعدون على تجميع اليهود كشرط للعودة الثانية للمسيح.‏
الإشارة الثانية: هي تهويد القدس لأنها حسب اعتقاد الانجيليين الصهيونيين هي المدينة التي سيمارس المسيح منها حكم العالم بعد عودته الثانية المنتظرة.‏

ولأجل هذا تضغط الكنائس الصهيونية -المسيحية في الولايات المتحدة من أجل الاعتراف بالقدس «عاصمة موحدة وأبدية» لإسرائيل. وهو ما تجاوب معه الكونغرس الأمريكي في عام 1995 وأقر قانوناً باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.‏

والإشارة الثالثة: هي بناء هيكل يهودي على أنقاض المسجد الأقصى، وهو ما يسعى إليه التحالف المسيحي الصهيوني هذه الأيام.‏

واليوم تسابق إسرائيل الزمن لتهويد القدس وزرعها بالمستوطنات اليهودية لكي تكون الحصن اللازم للهيكل الذي يستعد اليهود لبنائه بمساعدة الحركة الصهيونية المسيحية في الولايات المتحدة، يساعدها في ذلك موقف أمريكي تشريعي يعتبر القدس الموحدة عاصمة أبدية «لدولة إسرائيل».‏

 


تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebook
youtube

جميع الحقوق محفوظة
لموقع جامعة الأمة العربية
© 2013 - 2021
By N.Soft

Back to Top


       عناوين صحف عالمية:Addustour تتحدث إسرائيل علناً عن أن المظلة النووية الأمريكية حماية لها، وعن ضرورة تدمير قدرات إيران النووية وتغيير نظامها السياسي، وأن المنطقة لن ترى الاستقرار إلا بزوال الخطر الإيراني، ولها لوبياتها وإعلامها التحريضي في أمريكا وأوروبا، ونجحت حتى الآن بمنع إدارة بايدن من العودة إلى الإتفاق النووي، بما يؤشر على قوة تأثيرها في واشنطن. Raialyoum يريد الرئيس أردوغان التطبيع والمصالحة مع كل أعدائه وخصومه وتقديم التنازلات غير المتوقعة لهم، باستثناء جارته السورية، التي يمكن أن يؤدي التطبيع وحل الخلافات معها لإيجاد حلول لمعظم أزماته الحالية، الداخلية والخارجية، المالية والاقتصادية، بينما تسير عملية الانفتاح العربي على دمشق، والخليجي خاصة، بسرعة غير متوقعة باستثناء قطر. ME Ins. يعتبر بعض الخبراء أن الفعالية الدبلوماسية التي تبنتها واشنطن مع طهران قوضت الآمال أو التطلعات بأن تتبنى واشنطن سياسة جديدة إزاء سورية، خاصة وأن الإدارة لم تعين للآن مبعوثاً خاصاً عالي المستوى إلى سورية، وهو أمر ضروري إن أردات تنشيط دبلوماسيتها بشأن سورية، علماً أنه من غير الممكن تحقيق أي نجاح يخص الأزمة السورية دون مبعوث خاص. ME Ins. لم تغير إدارة بايدن النهج الذي تبنته إدارتا ترامب وأوباما إزاء الأزمة السورية، ويبدو أن المقاربة الأمريكية للوضع في سورية لن تتغير في المستقبل المنظور، حيث لا تزال واشنطن تعتبر أن الحملة ضد داعش هي الأولوية، بالإضافة إلى استمرار وجود 900 جندي أمريكي في شمال شرق سورية بهدف تدريب (قسد) وتزويدها بالمعدات والسلاح!. Addustour ‏تتحرك إسرائيل على كل الجبهات السياسية والأمنية وعلى مستوى العالم لإفشال مفاوضات فيينا، ولن تقبل بإعادة إيران إلى المجتمع الدولي وأن يصار إلى العودة لخطة العمل المشتركة، وخيارها الوحيد الذي تريده هو جر العالم لتدمير إيران وإخراجها نهائياً من اللعبة الإقليمية، لكنها غير قادرة وحدها، والعالم به توازنات إقليمية ودولية. Le Figaro إحدى القضايا غير المعروفة لمفاوضات فيينا النووية بين القوى العظمى وطهران، فك تجميد مليارات الدولارات الإيرانية حول العالم. في اليابان وعدة دول أوروبية والهند، علماً أن إيران تمتلك مليارات الدولارات من الأصول المجمدة وتكافح لاستعادة أكبر قدر ممكن من أموالها المجمدة واستعادة هذه المبالغ الضخمة أولوية إيرانية في مفاوضات فيينا. Le Figaro إذا فشلت إيران في استعادة الأموال المجمدة، فستدرك أن الولايات المتحدة ستزيد من تشديد العقوبات ضدها وهي اليوم تحتاج إلى العودة إلى مستوى مرتفع من صادرات النفط لتعزيز اقتصادها. FP حتى إذا نجحت ليبيا في إجراء انتخابات حرة ونزيهة، فمن المرجح أن تؤدي أي انتخابات في ليبيا إلى خلق مزيد من الارتباك وليس تخفيفه، خاصة وأن هناك جهات فاعلة بارزة تختار تعزيز الفوضى بدلًا من تقديم تنازلات صغيرة من أجل الصالح العام. FP تحمل الفوضى في ليبيا رسالة تحذير للعالم وتنذر باضطرابات عالمية. ويعتقد بعض الليبيين يعتقدون خطأ أن الانتخابات التي ستجري بإشراف الأمم المتحدة ستحسن أوضاعهم، لكن هناك أسباباً عديدة للتشكيك، أهمها أن التطورات في النظام الدولي وليبيا في العقد الماضي تشير إلى أن القوى التي تشجع الفوضى والمنافسة قد تفوق التي تعزز النظام والتنسيق الدولي.//       تقرير : طيارون سوريون يتدربون على ميغ ٢٩ لمواجهة الهجمات الجوية الاسرائيلية//الحشيش ليس محرّمًا في الإمارات!// د . محمد نور الدين | تحوّلات إردوغان في ميزان خصومه: أخوّة المال… لا أخوّة الدين//       #غوغل يحتفل بالعالم الإيراني #لطفي_زادة ايران بالعربي - احتفل محرك البحث "غوغل" يوم أمس بالعالم الإيراني #لطفيعليعسكرزادة وهو من خريجي #جامعة طهران وأستاذ في #جامعةكاليفورنيا ويعتبر من أشهر علماء الرياضيات ومؤسس منطق الضبابية ولديه أبحاث رائدة في مجال #الذكاء_الاصطناعي//       #هام كبير المفاوضين الإيرانيين ‎#عليباقريكني: لدينا ٣ مسودات للمباحثات النووية ولم نسلم السند الثالث للأطراف المقابلة الوثيقة الثالثة التي ستقدم للأطراف الأخرى في الإتفاق النووي، تتضمن آراء ‎#إيران ومقترحاتها بشأن توقيت التحقق من رفع العقوبات رفع العقوبات لن يكون خطوة بخطوة//       رياضة:أزمة ميلان تمهد لإنهاء كابوس برشلونة//ديوكوفيتش يدرك التعادل لصربيا مع كرواتيا في كأس ديفيز للتنس//الإمارات تفوز على موريتانيا في بطولة كأس العرب//رسمياً مباراة بايرن ميونيخ ضد برشلونة في دوري أبطال أوروبا دون جمهور//       متحدث القوات المسلحةاليمنية: دفاعاتنا الجوية تتمكن من إسقاط طائرة تجسسية نوع (سكان إيغل Scan Eagle) أمريكية الصنع أثناء قيامها بأعمال عدائية في أجواء ‎#الجوبة بـ ‎#مأرب//       وسائل إعلام يمنية: استشهاد 16 شخصاً بينهم طفلان بجريمة جديدة لطيران العدوان السعودي في محافظة تعز اليمنية//       تسجيل أكثر من تسعمئة إصابة بكورونا في مصر//البرازيل تسجل أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة بكورونا//95 إصابة جديدة بكورونا بسورية وشفاء 115 حالة ووفاة 7 حالات//الخارجية الأمريكية: مباحثات لافروف وبلينكن في ستوكهولم كانت صريحة//       الاحتلال يستهدف المزارعين والصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة//ألمانيا تسجل 64510 إصابات جديدة بفيروس كورونا//أوليانوف:إيران ترغب في الحصول على ضمان بعدم انهيار الاتفاق النووي//ألمانيا تسجل 64510 إصابات جديدة بفيروس كورونا//       متحور أوميكرون ينتشر في أستراليا//القيادة المركزية الأميركية : احتمال وقوع إصابات بين مدنيين في الغارة التي استهدفت قيادياً في القاعدة في ادلب وسنفتح تحقيقاً//أكد الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون أنه سيبحث خلال جولته في المنطقة، الأزمة بين لبنان ودول خليجية،//       الاحتلال يطلق سراح المعتقلين من بلدة صوريف بعد اعتقالهم هذه الليلة //الأسير ابو هوامش يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 110 احتجاج على الحكم الإدارى//شولغين: دول عدة سئمت استمرار واشنطن بإثارة الهستيريا المعادية لروسيا وسورية//