الصفحة الرئيسية التقارير والمقالات

الفرق بين الأمن والأمان | بقلم: رزان صلاح
الفرق بين الأمن والأمان


بقلم: رزان صلاح  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
21-09-2019 - 469


مفهوم الأمن والأمان :

يعتقد العديد من الناس أنّ المفاهيم المتعلّقة بالأمن، والأمان، والسلامة، والاستقرار، والاستمرارية، والضمان، والثقة تحمل نفس المضمون وتعبر عن نفس المعنى، إلّا أنّ ذلك الاعتقاد يدخلنا في خانة الخطأ واللبس والتداخل بين المفاهيم والمصطلحات وعدم التمييز والتفرقة فيما بينها، وهذا ما سنعرضه بشكل مفصل في هذا المقال الذي سنسلط الضوء فيه على الفرق بين مفهوم كل من الأمن والأمان، بعد أن نوضح معنى كل منهم.

[١] الأمن هو عبارة عن الممارسات التي تضمن التخلّص من المخاطر التي تهدّد السلامة، ويعتبر الأمن مسؤولية اجتماعية وعملية مقصودة يقوم بها الأشخاص لتوفير الحماية لأنفسهم وغيرهم، حيث يبعثون الراحة والطمأنينة في نفوسهم وقلوبهم وقلوب الآخرين، مما يوفر لهم بيئة من الاستقرار اللازم لضمان استمرار وديمومة عمليات التنمية والتطور والعمل والإنتاج، عن طريق اتّباع سبل وطرق وإجراءات الأمن والسلامة المختلفة في الحياة لحماية الأنفس والأرواح والأملاك وغيرها، ومن أهم أنواع الأن هو أمن الدولة أو الأمن القومي أو الأمن العام، حيث تعبر تلك المفاهيم عن حماية الدولة وأفرادها من أي مخاطر تهدد صحتها وسلامتها ومستقبلها ومستقبل أبنائها وتكون من مسؤولية الدولة والقائمين عليها، ويُعرف الأمن في السياق العالمي والدولي على أنه قدرة الدول على الحفاظ على حدودها وكيانها وتماسكها وترابطها الداخلي الوظيفي مستقلاً، والوقوف في وجه قوى التحكم والسيطرة المعادية سواء على الصعيد الداخلي أوالخارجي.

[٢] أنواع الأمن هناك عدة انواع للأمن وهي:

الأمن العسكري: يتمثل في القدرات الدفاعية والهجومية التي تمتلكها الدولة لحماية نفسها للهجوم المسلح والقدرات الدفاعية. ا

الأمن السياسي: يعني السلام والاستقرار التنظيمي الهيكلي الداخلي للدولة، وذلك في ظل نظم وايدولوجيات واستراتيجيات سليمة تستند إليها الدولة وتستمد منها شرعيتها. الأمن الاقتصادي: يتعلّق بالموارد الاقتصاديّة، والماديّة، والطبيعيّة، والبشريّة، والأسواق التي تمتلكها الدولة والتي تشير إلى مستوى رفاهيتها وقوتها. الأمن الاجتماعي: يخصّ قدرة المجتمعات على الحفاظ على استقرارها الداخلي والعلاقات بين أبناءها والحفاظ على الأمن الداخلي، وتحقيق آمالها في مجتمع خالٍ بشكل نسبي من الجرائم بأنواعها المختلفة.

الأمن البيئي: يتمثّل في المحافظة على المجال الحيوي للدولة. الأمان هو عبارة عن شعور داخلي ينتج عن الأمن الذي تحدثنا عنه مسبقاً، ويتمثل في شعور وإحساس الأشخاص والجماعات بالراحة والطمأنينة، مما يوفر لهم جواً مناسباً للقيام بكافة أشكال الأنشطة الحياتية اليومية بمعزل عن الخوف والقلق والتوتر، ويأتي هذا الشعور نتيجة قيام الدولة والأفراد بالالتزام بكافة سبل الوقاية والحماية والدفاع التي تضمن لهم تحقيق الأمن وبالتالي الاحساس بالأمان، ومنها تسوية النزاعات الداخلية سلمياً، وفرض وسيادة القانون وتحقيق العدالة الاجتماعية بين جميع أفراد وطبقات المجتمع دون تفرقة، وكذلك التصدي للهجمات الخارجية، وتوفير التوزيع العادل للموارد بحيث يضمن العدالة في الأجور والمداخيل ويتجنب ظهور المجتمعات الطبقية التي ينتج عنها طبقة أغنياء وطبقة فقراء أو أشخاص تحت خط الفقر مما يفاقم معدلات الجرائم داخل المجتمع


   المقالات المنشورة في الموقع تمثل رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي أسرة الموقع   


تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2019
By N.Soft




الجامعة تحيي ذكرى نكبة فلسطين و يوم القدس العالمي بعبق كلمات المقاومين المدافعين عن فلسطين وحقوق الأمة العربية جامعة الأمة العربية تصدر بياناً تدين فيه وصف ألمانيا لحزب الله بالإرهابي اليمن: قرار ألمانيا اعتبار حزب الله “منظمة إرهابية” استجابة للضغوط الصهيو- أمريكية الرئيس الكوبي يدين الاعتداء على سفارة بلاده في واشنطن جامعة الأمة العربية تصدر بياناً حول ما يسمى (صفقة القرن) أعضاء في الكونغرس ومرشحون للرئاسة الأمريكية يعلنون معارضتهم لما يسمى (صفقة القرن) تعليقاً على ما يسمى “صفقة القرن”… الأمم المتحدة تؤكد تمسكها بقرارات الشرعية الدولية قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي: “صفقة القرن” سياسة شيطانية تنتهجها واشنطن حيال الفلسطينيين فلسطين المحتلة | مظاهرات حاشدة في مدن فلسطينية عدة رفضا لـ (صفقة القرن) المشؤومة إيران | تواصل المسيرات الشعبية في إيران استنكاراً لأعمال الشغب والتخريب فرنسا | عشرات آلاف الأشخاص يتظاهرون في فرنسا تنديدا بالعنف الأسري