الصفحة الرئيسية الدراسات والتوثيق


رؤية مستقبلية للحفاظ على حضارتنا | بقلم: بقلم: المحامي عمر زين*
رؤية مستقبلية للحفاظ على حضارتنا

بقلم: بقلم: المحامي عمر زين*  
استعرض مقالات الكاتب | تعرف على الكاتب
31-07-2019 - 222

مواضيع ذات صلة:


 



دراسة عن كتاب (( رؤية مستقبلية على حضارتنا )) للدكتور فادي قمير

  • » : « Hydrodiplomatie et Nexus Eau- Energie - Alimentation هو عنوان الكتاب الجديد

لمدير عام الموارد المائية والكهربائية الدكتور فادي جورج قمير الذي صدر مؤخ اً ر باللغة الفرنسية اولذي نال

على أثره جائزة Phénix .3112/1/ ال 32 التي سيُقام حفل تسليمها له في 7

***********************************************************************************

يشكل كتاب الدكتور قمير قيمة علمية وانسانية كبيرة بما تضمّنه من رؤية مستقبلية للحفاظ على حضارتنا على

هذه الأرض في مجال القضايا المائية ويساهم في دق ناقوس الخطر وحثّ المسؤولين على تطبيق ميثاق باريس

وعلى الوعي بخطر ما ينتظر البشرية فيما لو استمرّت الحال على هذا النحو ليتداركوا الخطر المحدق بها قبل

وقوعه.

يتناول المؤلف في كتابه مفهوم الدبلوماسية المائية الذي تمّ تبنّيه من قبل منظمة اليونيسكو، حيث

أصدر المؤلِّف، من خلال هذه المنظمة، أيضًا كتاباً في العام 3112 حمل عنوان :

« Science diplomacy and transboundary water management: The Orontes River case ».

يشرح الدكتور قمير في هذا الكتاب مفهوم الدبلوماسية المائية الذي كان أول من طرحه وهو يستند الى مبدأ

التعاون الدولي حول المياه كوسيلة لتقارب الشعوب وكوسيلة لتعزيز السلام حول المياه وانتاج فوائد "اقتصادية

جمّة" بغية انشاء هيئات اقليمية ودولية لإدارة الأحواض المشتركة تتمثّل فيها كافة الدول المتشاطئة؛ وأن يكون

لكل دولة ما يكفي من المياه لضمان الرفاه الاجتماعي والازدهار الاقتصادي للأجيال القادمة، ذلك بهدف تلبية

هذه الاحتياجات لتحقيق سلام دائم في المنطقة وتعزيز مفهوم الإدارة المتكاملة على مستوى الحوض. ذلك أن

مفهوم الدبلوماسية المائية استناداً الى مفهوم الإدارة المتكاملة على مستوى الحوض من شأنه ايجاد كمية مياه

اضافية في المنطقة باستخدام المياه التقليدية وغير التقليدية.

ينطلق الكاتب من المشاكل القائمة على الأنهر الدولية بما يتعلّق بحقّ استخدام المجاري الدولية المشتركة

للأغراض  الملاحية التي تتجلّى في غالبيتها بأن غالبية المياه تأتي من خارج البلاد العربية، وهذا ما يثير

المشاكل بين الدول المتشاطرة بسبب تكريس مفهوم الهيمنة بدلاً من التعاون عارضًا لأمثلة واقعية: كمصر

2- التي لا ينبع منها نهر النيل، في حين أن مستقبل مصر الانمائي كلّه يرتكز على النيل. وكذلك نهري دجلة

والف ا رت حيث ان منبعهما هو تركيا التي تمارس الضغط المائي على الدول العربية مثل الع ا رق وسوريا. والحال

نفسها بالنسبة لنهر الأردن الذي ينبع من جبل الشيخ في لبنان بينما اس ا رئيل تستفيد من معظم مياهه وتمارس

الهيمنة على الدول المشاطئة أي لبنان والاردن وسوريا. وهذا ما دفع بها الى تطوير مشروع قناة البحر الاحمر

– البحر الميت بينها وبين الاردن واستبعاد فلسطين منه والذي يقضي بجر المياه عبر خط أنابيب من البحر

الأحمر إلى البحر الميت بسبب انخفاض مستوى البحر الميت عن سطح البحر.

أمّا لماذا كتب المؤلف هذا الكتاب فهو لتنبهه الى ظاهرة الاحتباس الحراري  والمتغيرات الشاملة التي نلحظ

آثارها التي تتفاقم سنة بعد سنة والى المفاوضات على الأنهر الدولية، حيث أن اقتسام المياه بين الدول

المتشاطئة يؤثّر على كمية المياه المتاحة لكل دولة وهذا ما قد يتسبب في نزاعات كبيرة على خاصةً على

الأنهر العابرة للحدود. جاء المؤلف بهذه النتيجة بعد مسيرة عمل طويلة، حيث لمس خلالها، الواقع المائي

اللبناني والعربي والعالمي من خلال موقعه كمدير عام للموارد المائية والكهربائية ومن خلال مشاركته بالمؤتمرات

والندوات العلمية التي تُثار حول قضايا المياه في العالم. فحجم المياه السطحية المتوافرة في البلدان العربية هو

كبير، غير أن معظمها تأتي من خارج الحدود العربية فالمياه التي تنبع من أ ا رضيها تشكّل أقل من 21 % من

نسبة هذه المياه. كما تطرّق الكاتب الى التجارب الناجحة على الأحواض الدولية العابرة للحدود مبيّنًا أهمية

التعاون بين الدول المتشاطئة باعتماد مفهوم الدبلوماسية المائية في التفاوض على اقتسام مياه الانهر الدولية،

بحيث يمكن التوصّل، سلمي اً، الى تطبيق التقاسم العادل والاستعمال المنصف في إدارة الأحواض المائية الذي

تنصّ عليه اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1227 . وهذا ما نجح به كل من لبنان وسوريا حيث جرى ترتيب التعاون

المائي بين البلدين المجاورين على مجرى نهر العاصي ونهر الكبير الجنوبي وتمّ اقتسام المياه بشكل عادل

ومنصف.

كما ركّز الكاتب في هذا الكتاب على أهمية الت ا ربط بين العناصر الثلاثة : المياه والطاقة والغذاء. ذلك أن هذه

العناصر تتداخل وتتأثر ببعضها البعض كون ارتباطها أصبح وثيقًا في أيامنا هذه؛ فالطاقة بحاجة الى المياه

لاستخ ا رجها وتحلية مياه البحر في بعض الدول التي لا تنعم بثروات مائية طبيعية كبلدان الخليج وهذا ما

يتطلب تستهلك طاقة كبيرة. بالإضافة الى أن انتاج الغذاء يعتمد على مدى توفر المياه لري المزروعات ونظراً

للمتغيرات المناخية والتصحّر الذي خيّم على غالبية الدول في السنوات الأخيرة وتأثرت بها بلدان المنطقة ولبنان

منها، ينعكس سلباً على الغذاء وارتفاع أسعار كلفته بسبب ارتفاع أسعار المحروقات كلها عوامل تؤدي الى

3- تدهور نسبة الا ا رضي الز ا رعية وتؤثر على كمية الانتاج الز ا رعي وبالتالي الغذائي. وأحياناً الحصار الذي يفرض

على بعض الدول نتيجة ظروف الاحتلال والص ا رعات والن ا زعات في المنطقة يؤثر على كمية الغذاء فتضطر

الدول الى الاستي ا رد وهذا ما قد يؤدي الى ارتفاع مستوى سوء التغذية أو انعدام الأمن الغذائي كما حصل

لأطفال الع ا رق ويحصل لليمن اليوم خاصة لدى الطبقات الفقيرة.

هذا الواقع الذي يبعث على التحضير للمستقبل؛ دفع بالكاتب، أيضًا، الى إطلاق صفّارة الانذار معتب اً ر أن المياه

حياة الشعوب وبدونها تختفي شعوب وحضا ا رت كما حصل لحضارة شعوب المايا التي اختفت عندما لم تعد

هناك مقوّمات لوجودها.

وقد شاركت أكاديمية علوما ما و ا رء البحار في توقيع هذا الكتاب الذي نفذ منذ بداية حفل التوقيع وأصبح

مرجعًا معتمدًا في فرنسا في القضايا المتصلة بالمياه.

هنيئًا للبنان بمدير عام من أمثال الباحث العلمي والأكاديمي الدكتور فادي قمير وهنيئًا للمكتبة اللبنانية اولعربية

والاوروبية بمؤ ل ف جديد يغنيها بما استقاه الرجل الكبير من مسيرته العلمية والعملية الحافلة بالتجارب الناجحة.

*الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب

ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب
بقلم: صبحي غندور

الفساد ضد الفساد
بقلم: عبد الحسين شعبان



اضغط هنا لقراءة كل مواضيع الكاتب بقلم: المحامي عمر زين* |

مواضيع ذات صلة:


 



تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2019
By N.Soft




لبنان | قيادة حزب الله ترشح الشيخ حسن عزالدين للانتخابات الفرعية في دائرة صور خلفاً للنائب المستقيل نواف الموسوي تركيا | سلطات النظام التركي تصدر مذكرات اعتقال بحق 53 شخصاً بينهم 20 جندياً في الخدمة بذريعة ارتباطهم بالداعية فتح الله غولن روسيا تزود الهند بألف صاروخ مضاد للطائرات منظمة التحرير الفلسطينية تدين الصمت تجاه جرائم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق أطفال فلسطين والتي كان آخرها استدعاء الطفل محمد ربيع عليان البالغ من العمر أربع سنوات من بلدة العيسوية فلسطين المحتلة | مخطط جديد للاحتلال لإقامة 2000 وحدة استيطانية في القدس المحتلة السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد يؤكد رفض إيران مبادلة ناقلة النفط البريطانية المحتجزة لديها مع ناقلة النفط الإيرانية التي تحتجزها لندن بشكل غير قانوني مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة يقترح خطة من ثلاث نقاط لإنهاء العمليات العسكرية في ليبيا تتضمن إعلان “هدنة” خلال عيد الأضحى اليمن | 13 شهيداً و23 جريحاً في قصف للعدوان السعودي على صعدة اليمنية أفغانستان | مقتل جنديين أمريكيين برصاص جندي أفغاني في قندهار اتفاق بين إيران وروسيا على إجراء تدريبات بحرية عسكرية في الخليج البحرين | تواصل المظاهرات في البحرين احتجاجاً على إعدام شابين بريئين