موسكو / ميشكوف: على أنقرة التوقف عن تصعيد التوتر إذا أرادت تحسين علاقاتها المتأزمة مع موسكو

أخبار الأمة العربية والعالم موسكو / ميشكوف: على أنقرة التوقف عن تصعيد التوتر إذا أرادت تحسين علاقاتها المتأزمة مع موسكو



أكد نائب وزير الخارجية الروسي أليكسي ميشكوف إن على أنقرة الامتناع عن تصعيد التوتر والتوقف عن توجيه الاتهامات المزيفة إلى موسكو في حال أرادت تحسين علاقاتها المتأزمة مع روسيا.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن ميشكوف قوله في تصريح خاص إن ” الجانب التركي يعرف جيدا ما عليه أن يفعل من أجل إعادة العلاقات الروسية التركية إلى مسارها الطبيعي” مضيفا إنه “بدلا من تصعيد التوتر وتوجيه اتهامات مصطنعة إلى روسيا يتوجب على الأتراك أن ينظروا إلى المرآة والقيام بما يجب فعله في إطار العلاقات الحضارية بين الدول”.

وكان ميشكوف دعا النظام التركي في وقت سابق إلى الاعتذار عن الاعتداء الذي قام به سلاح الجو التركي في تشرين الثاني الماضي عندما اسقط قاذفة من طراز “سو24″ روسية فوق الاراضي السورية كانت تقوم بعمليات ضد مواقع الإرهابية وتقديم ضمانات على عدم تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل.

من جهة ثانية لفت ميشكوف الى ان الغرب يحاول ممارسة الضغوط على السويد من أجل إقناعها بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي”الناتو”.

وأوضح ميشكوف ان الغرب يختلق أكاذيب حول اعداد موسكو لسيناريو هجوم نووي ضد السويد ويحاول من خلال استخدام هذه الأكاذيب إثارة الخوف لدى استوكهولم ودفعها الى الانضمام للناتو.

وكان ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف الناتو نشر في وقت سابق تقريرا قدم فيه محاكاة لهجوم نووي مزعوم تنفذه روسيا ضد السويد.

ريابكوف: الحديث مع روسيا بلغة الإملاءات السياسية أو فرض العقوبات عديم الفائدة

من جهة أخرى أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن تحسن العلاقات الروسية الأمريكية يقضي بضرورة تخلي واشنطن عن محاولات فرض الإملاءات السياسية والضغط على موسكو.

وقال ريابكوف في حديث صحفي إنه “وبغض النظر عمن يتولى مقاليد الحكم في واشنطن يتمثل الطريق الوحيد لتحسين العلاقات معنا في تخلي الولايات المتحدة عن محاولات العمل بصورة تلحق أضرارا بمصالح روسيا وهناك فرصة بأن من سيحلون محل الإدارة الحالية سيتمكنون من التوصل إلى الاستنتاج الواضح بالنسبة لنا وهو ان الحديث مع روسيا بلغة الإملاءات السياسية أو فرض العقوبات غير واعد وعديم الفائدة”.

وأكد ريابكوف أن موسكو لا تجري مفاوضات مع واشنطن حول رفع العقوبات المفروضة على روسيا لأن المطالب الأمريكية لا تمت للواقع بصلة لافتا إلى أن العقوبات الأمريكية ستستمر لمدة طويلة ويجب استخدام الوضع الحالي من أجل الحد من تبعية بعض قطاعات الاقتصاد الروسي للنظام المالي الأمريكي وكذلك الحد من اعتماد العالم على الدولار الأمريكي.

وأشار ريابكوف إلى أنه لا يتوقع تغيرات جذرية نحو الأفضل بعد انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة بسبب النفسية الأمريكية مضيفا..إنه” سيكون بإمكان الإدارة الأمريكية الجديدة أن تحاول إيجاد أرضية مشتركة مع روسيا حتى في حال عدم تخليها عن عقيدتها المتعلقة “الاستثنائية الأمريكية”.

وكانت الولايات المتحدة فرضت في أيلول 2014 عقوبات على عدد من الشخصيات والشركات الروسية متذرعة بالأزمة التي تشهدها اوكرانيا .

وأوضح أن “روسيا تعزز قدراتها تحت الضغط وسياستها الخارجية نشطة وجذابة والكثيرون في العالم يتابعون باهتمام السياسة الخارجية الحالية لموسكو”.

من جهة أخرى أكد نائب وزير الخارجية الروسي أن الغرب يجب أن يوجه مطالبه بخصوص تنفيذ اتفاقات مينسك 2 إلى سلطات كييف بدلا من موسكو.

تاريخ النشر: 08-02-2016 / 16:50:57 - عدد المشاهدات: 236

أخبار ذات صلة:
 


تعريف جامعة الأمة العربية
النظام الداخلي
إحصائية شاملة
قدّم طلب انتساب للجامعة
أسرة الموقع
اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع جامعة الأمة العربية © 2013 - 2018
By N.Soft